دراسة: الازمات القلبية تزيد مع برودة الطقس+فيديو

الأحد ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٩ بتوقيت غرينتش

يتسبب انخفاض درجات الحرارة بازمات قلبية هذا ما توصلت اليه دراسة جديدة واوضحت الدراسة أن زيادة التعرض لنوبات قلبية يعود لانخفاض درجة حرارة الجو وزيادة سرعة الرياح وتراجعِ فترات سطوعِ الشمس وذلك استنادا الى بيانات طبية ومعلومات عن الطقس .

العالم-مراسلون

لا تنحصر اسباب الازمات القلبية بالتدخين وانسداد الشرايين لارتفاع الكوليسترول فقط بل تحدث الازمات القلبية بسبب انخفاض درجات الحرارة.

تقرير جديد نشر في دورية جمعية القلب الأمريكية ذكر أنه استنادا إلى بيانات طبية ومعلومات عن الطقس خلال فترة ستة عشر عاما، ربط الباحثون بين زيادة التعرض للنوبات القلبية وانخفاض درجة حرارة الجو والضغط الجوي وزيادة سرعة الرياح وتراجع فترات سطوع الشمس.

الطبيب ديفيد إيرلينج كبير الباحثين ورئيس قسم أمراض القلب في جامعة لوند بالسويد قال ان لدى الباحثين بيانات عن أكثر من مئتين وثمانين ألف أزمة قلبية وثلاثة ملايين معلومة من بيانات الأرصاد الجوية.

وحلل الباحثون بيانات الطقس والأحوال الجوية لنحو مئتين ورابعة وسبعين ألفا وتسعة وعشرين مريضا نصفهم في سن الواحد والسبعين أو أكثر.

ووجد الباحثون زيادة في الإصابة بالأزمات القلبية في الأيام التي تقل فيها الحرارة عن درجة التجمد. وانخفض معدل الإصابة عندما ارتفعت درجات الحرارة عن ثلاث أو أربع درجات مئوية.

ويعود سبب خطر الاصابة بازمة قلبية عند ارتفاع برودة الطقس الى تضيق الشرايين والأوردة الدموية.

و اوضحت الطبيبة نيشا جالاني من نيويورك انه عندما يكون لدى شخص ما انسداد بنسبة سبعين الى ثمانين بالمئة في الشرايين وهو ما قد لا يسبب أي أعراض، قد تضيق الشرايين بما يكفي لوقف تدفق الدم بالدرجة المطلوبة.

وأضافت أن البرد يزيد أيضا احتمالات تجلط الدم مشيرة الى ان إزالة الثلوج يرفع ضغط الدم وهو ما يزيد من خطر الاصابة بازمة قلبية لكنه اكثر سوءا من الكافيين الذي له تاثيرات مماثلة على الشرايين ولكن بنسبة اقل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة