الفلسطينيون: التطبيع عملية طعن في ظهر القضية الفلسطينية +فيديو

الأحد ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٠ بتوقيت غرينتش

اعتبر الشارع الفلسطيني حالات التطبيع التي يشهدها العالم العربي بانها عملية طعن في ظهر القضية الفلسطينية وجزء من مشروع تمرير صفقة ترامب الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية.

العالم-مراسلون

لا بد من التطبيع مع كيان الاحتلال كلمة قالها يوما الجنرال السعودي انور عشقي مبعوث السعودية الى تل ابيب، فكان في اثر كلماته تطبيع علني صادم من الدوحة الى ابوظبي الى العاصمة الهادئة مسقط والتي بات فيها نتنياهو ليلته سعيدا بكسر محرمات العرب فيها، محرمات كانت تقول لا تطبيع مع الاحتلال قبل حل القضية الفلسطينية لكن القضية تعقدت اكثر والتطبيع صار ايسر.

الذين يحثون الخطى مسرعين نحو صراع ممتد مع الاحتلال على مدار سبعين عاما او يزيد لا يابهون كثيرا بحرارة اللقاء بين العرب والاحتلال وانما يابهون بحرارة الدماء التي تسيل منهم امام العالم، ففي الاراضي الفلسطينية لا صوت يعلو فوق صوت المعركة المستمرة وان حاول الاعراب كتم صوتها.

الاعراب ازالوا برقعا كان يخفي الوجوه الحقيقية منذ سبعين عاما.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة