تصريحات ومواقف تخرج قضية مقتل خاشقجي الى مربع اخر +فيديو

الأحد ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٣٦ بتوقيت غرينتش

تتوالى التصريحات حيال جريمة قتل الصحفي خاشقجي،وقد بدأت تأخذ منحى سياسيا ،بانتظار تخريجة ما ترضي الاتراك ،ولا تؤثر على بن سلمان بينما حقيقة قتل خاشقجي يبدو انها ستتارجع امام تلك التطورات،في وقت يجمع خبراء ان السعوية وتركيا واميركا استغلت القضية احسن استغلال في صفقات ترضي الجميع.

العالم-مراسلون

بعد قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول تقدمت تصريحات تركية وغربية وسعودية على ما عداها،فيما يبدو بداية فصل جديد ومختلف من فصول القضية 

في التحقيقات الجارية ،بثت قناة تلفزيونية تركية صوراً تظهر سيارتين تابعتين للقنصلية السعودية غسلتا غسيلاً تفصيلياً من الداخل والخارج بعد ساعتين من مقتل خاشقجي وتعتقد السلطات ان السيارتين نقلتا جثمان الصحفي السعودي بعد قتله في القنصلية.

هذا ومن المنتظر أن يبحث المدعي العام السعودي في إسطنبول اخر التطورات في إطار التحقيقات الجارية، الرئيس التركي استبق زيارة المدعي السعودي العام ليجدد مطالبته الرياض بتحديد المسؤول عن إرسال فريق اغتيال إلى إسطنبول،والى من تم تسليم جثة خاشقجي.

فالساعات والايام الماضية كانت حافلة بالتصريحات،من تركيا التي لا تزال تبحث عن الجثة وتطالب السعودية بكشف مكانها ،كما وتسليم فريق الاغتيال الثماني عشر ،مقابل تعنت سعودي ووعود بمتابعة التحقيقات ،وبعدم تكرار ما حدث بحسب وزير الخارجية عادل الجبير وكما يبدو فإن القضية تتربع الان على قاعدة التجاذبات المتعددة الرؤوس.

في المواقف، قالت هيومن رايتس ووتش إن اغتيال خاشقجي الوحشي لم يكن مجرد مهمة اتخذت مسارا خاطئا، بل نتيجة إهمال السعودية الخطير لحقوق الإنسان والاعتقاد بأن حكم القانون لا ينطبق على محمد بن سلمان وقادة السعودية الآخرين.

وبعد ان أظهر وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس السبت حزما أكثر من المعتاد تجاه الرياض ،عاد ليخفف من لهجته ويقول أن الرياض وعدت بإجراء تحقيق كامل حول الجريمة .

والامر نفسه ينسحب على الاوروبيين الذين طالبوا بداية بوقف مبيعات الاسلحة للسعودية ومعاقبتها ،عادوا ايضا الى القول بضرورة انتظار التحقيقات حتى اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد الرياض، بحسب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

ومن الولايات المتحدة يتابع السناتور الجمهوري راند بول انتقاداته للسعودية بشدة حيث قال في لقاء انتخابي بولاية مونتانا ان الإرهاب موجود في العالم لأن السعوديين يمولونه.

السيناتور الديمقراطي كريس مورفي وفي مطالعاته يرى انه من غير المرجح أن تقوم واشنطن بتغيير كبير في سياستها تجاه الرياض، فالرئيس ترامب تحدث علانية عن تقديره للمال السعودي، وذلك بعد أسبوعين فقط من اختفاء خاشقجي .فهل يشكل ارتفاع سقف التصريحات مقدمة لتلاشي قضية مقتل خاشقجي؟وتبرئة بن سلمان من المسؤولية وبالتالي فوز منطق الصفقات والمصالح بين الدول؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة