شاهد.. احتفالات بفوز بولسونارو في البرازيل

الإثنين ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٧ بتوقيت غرينتش

تعهد الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو بتغيير مصير البلاد. وفاز بولسونارو اليميني المتطرف على مرشح اليسار فرناندو حداد الذي طالب باحترام أكثر من خمسة واربعين مليون ناخب صوتوا له.

العالم الأميرکيتان

غصت ساحات العاصمة البرازيلية وبينها العاصمة برازيليا وريو دي جانيرو وسائوباولو بحشود غفيرة من المبتهجين بعد اعلان فوز جايير بولسونارو، برئاسة البلاد.
وتم انتخاب مرشح اليمين المتطرّف بعد حصوله في الدورة الثانية على اكثر من خمسة وخمسين بالمئة من الأصوات مقابل نحو اربعة واربعين بالمئة لمرشح اليسار فرناندو حدّاد.

 وبعدما اثار الكابتن السابق في الجيش خوف شريحة مهمة من البرازيليين بابداء اعجابه بالنظام العسكري الديكتاتوري الذي حكم البلاد في القرن الماضي، تعهد الان بالحفاظ على الديمقراطية.

وقال بولسونارو:" اتعهد بالحفاظ على الدستور والديموقراطية والحرية وتغيير مصير البرازيل سوياً. لا يمكننا الاستمرار في مغازلة الاشتراكية والشيوعية والشعبوية وتطرّف اليسار".

بولسونارو سيخلف اليساري ميشل تامر وسيتولی مهامه الرئاسية في مطلع العام المقبل ببلد مزّقته حملة انتخابية سادها من جهة غضب عميق إزاء المؤسسات التقليدية ومن جهة ثانية نفور واسع من تصريحات أدلى بها الرئيس الجديد واعتبرت مهينة للنساء وذوي الأصول الأفريقية.

ومهمة بولسونارو لن تكون سهلة حيث يعاني البلاد من عنف قياسي وركود اقتصادي وفساد مستشر وأزمة ثقة في الطبقة السياسية. ويأتي الصعود المفاجئ لبولسونارو بسبب الرفض الشعبي لحزب العمال اليساري الذي حكم البرازيل ثلاثة عشر عاما من الخمسة عشر الأخيرة وأطيح به قبل عامين وسط أسوأ ركود وأكبر فضيحة فساد ورشوة تشهدها البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة