روسيا: "جبهة النصرة" و"الخوذ البيضاء" نقلا المواد السامة إلى إدلب

روسيا:
الإثنين ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٣ بتوقيت غرينتش

أعلن نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، أن عناصر من "جبهة النصرة" ومنظمة "الخوذ البيضاء" ينقلون مواد سامة داخل المنطقة المنزوعة السلاح بمحافظة إدلب السورية.

العالم - الأميريكيتان

وقال سافرونكوف في جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الإثنين إنه تمّ رصد تحركات مشبوهة لعناصر من جبهة النصرة والخوذ البيضاء في محافظة إدلب وبحوزتهم مواد سامة، بالتوازي مع إستمرار التشكيلات الإجرامية المتمركزة هناك في خرق نظام وقف إطلاق النار وقصف المناطق السكنية​.

وأكد سافرونكوف أن الإتفاق الروسي-التركي حول إدلب يجري تنفيذه بنجاح، مقدّراً الجهود التركية الرامية إلى إخراج المسلحين وأسلحتهم الثقيلة من إدلب.

وأشار نائب المندوب الروسي إلى أن إتفاق إدلب لكونه إجراءاً مؤقتاً لا ينفي مهمة القضاء على الوجود الإرهابي في سوريا.

وأضاف: في حال واصلت العناصر المتطرفة إستفزازاتها، ستحتفظ روسيا لنفسها بحق دعم عمليات الحكومة السورية الرامية إلى تدمير البؤرة الإرهابية في إدلب.

وأبلغ سافرونكوف الحاضرين بأن البعثة الروسية ستوزّع نصّ الإعلان المشترك الذي أُعتمد في ختام القمة الرباعية حول سوريا التي جمعت قادة روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا السبت الماضي في إسطنبول، على أعضاء المجلس للإطلاع عليه.

وقال: بالإجابة عن أسئلتكم العديدة التي توجّهونها إلينا، أؤكد لكم أنه سيتمّ توزيع الإعلان المشترك لأطراف القمة الرباعية في إسطنبول، بصفة وثيقة رسمية لمجلس الأمن الدولي. وتضمّ الوثيقة جميع الإجابات.

وأعلنت موسكو مراراً أن الجماعات المتطرفة المسلحة في سوريا تخطط لهجوم كيميائي برعاية أجهزة إستخباراتية غربية بغية إختلاق ذريعة لضرب سوريا بعد إتهام القوات الحكومية السورية بإستخدام السلاح الكيميائي المحظور ضد المدنيين.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة