وفد أمني مصري يغادر غزة إلى رام الله بعد مباحثات مع "حماس"

وفد أمني مصري يغادر غزة إلى رام الله بعد مباحثات مع
الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:١٠ بتوقيت غرينتش

غادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة متوجها إلى الضفة الغربية بعد لقائه قيادة حركة "حماس" والفصائل في إطار بحث جهود التهدئة وملف المصالحة الفلسطينية.

العالم - مصر 

وأفادت وكالة "معا" نقلا عن مصادر محلية أن زيارة الوفد الذي يضم مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية، اللواء أحمد عبد الخالق، والعميد همام أبو زيد، استمرت لساعات.

وناقش الطرفان خلال اللقاء الذي ضم رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" إسماعيل هنية وقيادات من الحركة، العديد من القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية وسبل كسر وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، بحسب بيان صدر عن "حماس" عقب الاجتماع.

وزار الوفد المصري عقب اللقاء مجمع الشفاء الطبي للاطمئنان على حالة طفل سقط أثناء مرور موكب الوفد في غزة.

وكانت وكالة "سبوتنيك" نقلت عن مصادر قوله إن "الوفد الأمني المصري يعود في زيارة هي الخامسة له خلال الشهر الحالي في محاولة لدفع عجلة المصالحة الفلسطينية إلى الأمام وجسر الهوة بين حركتي فتح وحماس لتقريب وجهات النظر والسير قدما في إنهاء الانقسام الداخلي الممتد منذ 11 عاما"، وأكد أن جدول أعمال الوفد يشمل لقاءات مع قادة الفصائل في القطاع بغية "وضع الترتيبات في إتمام المصالحة".

وتشرف المخابرات المصرية على جهود المصالحة بين "فتح" و"حماس" لتحقيق اختراق في ملف إنهاء الانقسام الذي فشل مرارا في السابق بفعل اشتراطات للحركتين

المصدر: وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة