"ناسا" تفشل مرة بعد أخرى لإستعادة الإتصال بالمسبار الفضائي "أبورتيونيتي"

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢١ بتوقيت غرينتش

أعادت ناسا النظر في قرارها بالإنتهاء من محاولات إقامة الإتصال بمسبارها الفضائي "أبورتيونيتي" الذي سكت بعد تعرّضه لعاصفة غبار شديدة هبّت على سطح المريخ.

العالم - منوعات 

وقالت الصحيفة الأمريكية "سبيس دوت كوم" للأخبار العلمية نقلاً عن مصدر لها في ناسا إن "وكالة الفضاء ستستمرّ في بذل الجهود الرامية إلى إستعادة الإتصال بالروفر (المسبار الفضائي)"، وأضافت الصحيفة أن رياحاً شديدة ستهبّ في الأسابيع القليلة المقبلة في منطقة تجول الروفر، ما يمكن أن يؤدي إلى إزالة طبقة من الغبار من على بطارياته الشمسية.

وقالت الصحيفة إن ناسا ستعود في يناير 2019 لتحليل المشاكل التي يواجهها الروفر.

وقالت رئيسة قسم الكواكب في ناسا، لوري غليز، إن الخبراء كانوا يُصدرون كل يوم بدءاً من 11 سبتمبر عندما هدأت العاصفة أوامر إلى الروفر، آملين بأن يستجيب لها وأضافت قائلة: نعتزم تكرار تلك المحاولات على مدى أسبوع أو أسبوعيين ثم سنقطعها.

وأوضحت غليز قائلة إن روفر"إنسايت" الأمريكي يقترب في الوقت الحاضر من المريخ. ويُتوقع أن يهبط على سطحه في 26 نوفمبر الجاري ونريد التركيز عليه تماماً.

يذكر أن الإتصال بـ "أبورتيونيتي" إنقطع في 10 يونيو الماضي عندما تعرّض لتأثير عاصفة غبار شديدة تهبّ مرة واحدة كل 8 - 6 أعوام وتشمل جزءاً كبيراً من الكوكب الأحمر. ولا يستبعد الخبراء أنّ سبب سكوت المسبار يكمن في تجمد بطارياته الشمسية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة