شاهد بالفيديو.. خطة كوشنر الجهنمیة الى أين وصلت؟

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٣ بتوقيت غرينتش

رأى مؤسس المعهد الاميركي للسياسة الخارجية الاميركية مايك لاين، ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ملتزم بشكل كبير بايجاد حل للملف الفلسطيني يمكن ان تتفق عليه كافة الاطراف ما يتعلق بالشرق الاوسط وبشكل خاص القضية الفلسطينية، حسب تعبيره.

العالم - خاص العالم

جاء ذلك خلال رده على سؤال حول تعقيدات الملف الفلسطيني وخطة اميركا بما تسمى بصفقة القرن والضغط على بعض الدول العربية لاستقبال مسؤولين اسرائيليين على اراضيها.

وقال لاين في حوار مع العالم في برنامج "مع الحدث": ان ترامب قام بتكليف صهره جاريد كوشنر ليتولى هذه الجهود من ايجاد اتفاق يكون مقبولاً لدى الجميع، لافتاً الى ان كوشنر امضى الكثير من الوقت وهو يجري العديد من الزيارات ويلتقي مع الاطراف، وايضاً يحاول ان يستمع ما هي المخاوف والاهداف والغايات.

واكد لاين، ان كوشنر يحاول ان يقوم باعداد خطة تلبي احتياجات جميع الاطراف في المنطقة، بحسب تعبيره، واشار الى انه كان من المفترض ان نسمع عن هذه الخطة تقريباً منذ سبعة اشهر، ولكن تم تأجيلها بسبب السلطة الفلسطينية التي قررت بانها لن تسمح للاميركيين بان يستمروا بالتفاوض حول هذه الخطة وذلك بسبب اعلان ترامب مدينة القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.

واوضح لاين، ان الادارة الاميركية تجري المزيد من التحركات على مستوى العمل الدبلوماسي بين الاطراف في المنطقة من اجل انضمام جميع الاطراف الى الخطة الاميركية، مؤكداً ان رفض الفلسطينيين للخطة قد شكل عائقاً خاصة بعد نقل السفارة الاميركية الى القدس الشريف.

وقال مؤسس المعهد الاميركي للسياسة الخارجية الاميركية: ان الانسحاب الفلسطيني من المفاوضات يصبح من الصعب جداً التقدم بهذه الخطة، لهذا يحاول الاميركان والاسرائيليون الضغط من اجل اجراء لقاءات مع اطراف اخرى، ضارباً مثلاً بذلك على لقاء نتنياهو مع الرئيس سلطان قابوس في سلطنة عمان.

وبحسب تعبير لاين، فان الامور تتقدم الى الامام، ولكن لم تصل الى عملية تسوية نهائية، حتى يستطيع الفلسطينيون ان يعيشوا في بلد كي يجلسوا للتفاوض، بحسب رأيه.

تابعوا المزيد من التفاصيل في الفيديو اعلاه..

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة