جوان - لعبة الاتحاد الاوروبي الجديدة بشأن ايجاد بديل عن نظام سويفت

الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٠ بتوقيت غرينتش

الصـحافة الايـرانية واهم ما نشرته من آراء وتعليقات في اعمدتها الرئيسية

جوان ... 

 في مقالها الذي يحمل عنوان ( لعبة الاتحاد الاوروبي الجديدة بشأن ايجاد بديل عن نظام سويفت ) كتبت صحيفة جوان عن مماطلات اوروبية بشأن ايجاد آلية مالية خاصة في التعامل مع ايران بدلاً من نظام سويفت او نظام الاتصالات المالية العالمية بين البنوك، وذلك لتفادي الحظر الامريكي. وجاء في الصحيفة:

" يقول الاتحاد الاوروبي ان بلدانه لاترغب في افتتاح مكتب للآلية المالية الجديدة بشأن التعامل مع ايران"

ويأتي هذا التطور مع اقتراب تنفيذ ترامب لتهديداته بشان فرض اجراءات حظر جديدة ضد ايران. والعجيب في الامر هو ان الاتحاد الاوروبي طرح هذا الموضوع بعد تأكيداته المستمرة بشأن رفض المنطق الامريكي واستعداد اوروبا للتعامل باستقلالية للالتفاف على هذا الحظر، ومثل هذا الموقف الاوروبي مجرد مماطلات متعمدة لاضعاف موقف ايران.

سياست روز  ...

 في تعليقها ( نهاية طريق المستشارة ) تحدثت صحيفة سياست روز عن تأكيد المستشارة الالمانية انجيلا ميركل من انها لن ترشح نفسها لدورة جديدة لرئاسة الحزب الدميقراطي المسيحي. وتقول الصحيفة:

" لعل تراجع شعبية حزب ميركل في الانتخابات البلدية وتصاعد الانتقادات ضدها بشأن المهاجرين من ابرز عوامل موقفها الاخير "

والواقع هو ان الداخل الالماني يشهد تنامي التيارات والتنظيمات المتطرفة المعادية للهجرة والمهاجرين، وهي تيارات تدعو ايضاً للانسحاب من الاتحاد الاوروبي وكل ذلك يتنافى مع رؤية وسياسات ميركل.

جمهوري اسلامي ...

  في تقريرها الذي يحمل عنوان ( السعودية تشتري اجهزة تجسس بقيمة 250 مليون دولار من "اسرائيل" ). نقلت صحيفة جمهوري اسلامي عن صحف صادرة في كيان الاحتلال تأكيدها بشان عقد السعودية صفقات مع تل ابيب في هذا الشأن. ونقرأ في التقرير:

" أكدت صحيفة "جيروزاليم بوست" ان الرياض اشترت اجهزة ومعدات متطورة خاصة بالتجسس بقيمة 250 مليون دولار من تل ابيب "

ونوهت هذه الصحيفة الصهيونية، ان تل ابيب سبق وان باعت اجهزة مماثلة لنظم عربية اخرى. وتستخدم السعودية هذه الاجهزة للتجسس على الشخصيات المعارضة لنظام آل سعود في الخارج.

وجاء الاعلان عن هذه الصفقة تزامناً مع زيارة نتنياهو لسلطنة عمان وزيارة وزيرة الرياضة الصهيونية للامارات وكل ذلك في سياق مسار التطبيع مع الكيان الصهيوني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة