صور.. مضيفة شابة لقيت حتفها بالطائرة الإندونيسية تثير تعاطفا كبيرا !

صور.. مضيفة شابة لقيت حتفها بالطائرة الإندونيسية تثير تعاطفا كبيرا !
الأربعاء ٣١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٣ بتوقيت غرينتش

أثارت مضيفة إندونيسية؛ لقيت حتفها ضمن ضحايا كارثة تحطم الطائرة المنكوبة بعد إقلاعها من جاكرتا، حالة تعاطف كبيرة بين الإندونيسيين الذين لا يزالون يكتشفون تداعيات المأساة التي ألمت بهم.

العالم - منوعات 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قصص وصفحات بعض ضحايا الفاجعة للدعاء لهم وتذكرهم، لكن قصة المضيفة التي تدعى "Alfiani Hidayatul Solikah"، وصورها من على صفحتها الرسمية على "انستغرام" أثارت حالة تعاطف كبيرة.

وفوجئ المتابعون لصفحتها بارتفاع عدد متابعيها بعد وفاتها من 2000 متابع إلى أكثر من 21 ألفا في غضون ساعات وجيزة، حيث بدأ الجميع يسترجع يومياتها ويتفاعل معها.

واحتوى حساب المضيفة الشابة التي ولدت في ديسمبر 1998، على بعض الصور العائلية ومع الأصحاب وصور شخصية لها، وكان آخر منشور لها قبل أربعة أيام حيث نشرت صورة لها في مكان عام وكتبت بالإنجليزية:" It's dark inside, I want save that light".

ولقيت صورة جمعتها بصديقتها في العمل بالطائرة يوليو الماضي تفاعلا كبير، حيث كتبتها وقتها "أنا لست على ما يرام، لدي أخطاء في حياتي، أنا أستمتع بكل لحظة أملكها، ابتسم في الحالة الجيدة أو السيئة".

وكانت طائرة إندونيسية تابعة لشركة "طيران ليون إير" JT610 الاقتصادية تحطمت الإثنين الماضي، وعلى متنها 189 راكبا بعد أن أقلعت من مطار جاكرتا الساعة 6:20 صباحاً متجهة إلى مطار "بانغكال بينانغ" في جزيرة "سومطرة" شمالاً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة