مسلمو ميانمار

بالفيديو.. الروهينغا لم توافق على مغادرة المخيم ، لهذا السبب

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٣ بتوقيت غرينتش

يحاول مسؤولون من ميانمار اقناع اللاجئين الروهينغا في مخيم كوكس بازار العودة الى بلادهم، لكن الروهينغا لم يقبلوا اعادتهم الى ولاية راخين في ميانمار دون توفير حق المواطنة والاعتراف بهم. وزار المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي المخيم واكد ان هناك ثمة قلق بازر بشان عودتهم.

العالم - خاص بالعالم

اتفاق بين بنغلادش وميانمار على بدء اعادة مئات الالاف من الروهينغيا لم يحظ بقبول هذه الاقلية المسلمة.

وقال اندريه مهيكس المتحدث باسم مفوضية اللاجئين انه :"من المهم جدًا أن نفهم أن عملية الإعادة إلى الوطن يجب أن تكون خيارًا حرًا وطوعيًا للاجئين ، فهم بحاجة إلى أن يقرروا بأنفسهم العودة الى بلادهم".

وزار مسؤولون من ميانمار مخيمات اللاجئين من مسلمي الروهينغا في بنجلادش في محاولة لبدء عملية لإعادة مئات الآلاف الذين فروا من حملة عسكرية العام الماضي.

وقال المسؤولون بعد اجتماعات في داكا إن عودة اللاجئين ستبدأ الشهر المقبل لكن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين قالت إن الأوضاع في ولاية راخين ليست مناسبة بعد للعودة.

وسيبدأ الترحيل بدفعة أولى من ألفي شخص في منتصف نوفمبر تشرين الثاني.

وقال مينت ثو المسؤول في وازرة الخارجية بميانمار انه :" نحن هنا للقاء الناس من المخيمات حتى يمكن أن أشرح لهم ما قمنا به من تحضيرات لعودتهم وبعد ذلك يمكنني سماعهم".

لكن الروهينغيا اكدوا إنهم ليسوا مقتنعين بعملية الترحيل المقترحة لأنهم يريدون من ميانمار الاعتراف بالروهينغا كجماعة عرقية لها الحق في التمتع بالمواطنة قبل العودة إلى البلاد.

وسلم زعماء الروهينغا للمسؤولين رسالة إلى زعيمة ميانمار أونج سان سو كي تتضمن مطالبهم ومنها الحصول على  تعويضات عن أعمال العنف التي ارتكبت بحق الروهينغا.

كذلك زار المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي مخيم المسلمين وقال إن ثمة قلقا بالغا بشأن عودتهم 

فيما اكد ديقيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي انه :" أعتقد أن الكثيرين يريدون العودة عندما تكون بلادهم امنة لذا هناك مخاوف من العودة ".

يشار الى انه عبر اكثر من 700 الف لاجئ بعد عملية التطهير العرقي التي قام بها الجيش الميانماري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة