المشهد اليمني - الموقف الاميركي... تنصل من المسؤولية ام  معاقبة للسعودية ؟

الخميس ٠١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

في خطوةٍ مفاجئة دعتْ الولاياتُ المتحدةُ الامريكية الى وقفِ العدوان الاماراتي السعودي على اليمن وعودةِ جميعِ الاطراف الى طاولةِ الحوار. الموقفُ الامريكي الذي كانَ يدعمُ بقوة استمرارَ الحرب على اليمن ويُغذِّيهِ بالاسلحة والدعمِ السياسي والاقتصادي واللوجستي يبدو أنه تغيرَ في الاونة الاخيرة، حيثُ اعتَبرَهُ بعضُ المختصين انه قد يكونُ تنصلاً من المسؤولية ازاءَ الجانبِ اللاخلاقي للحرب التي صنعتْ أسوأَ أزْمةٍ انسانية في العالم بحَسَبِ تقاريرِ الامم المتحدة بينما يراهُ بعضُ المختصين أنه عملٌ عقابيٌ مرحلي تقومُ به الادارةُ الامريكية تُجاهَ السعودية. 

العالم – المشهد اليمني 
وعلى كلِ حال فانّ الدعوةَ الامريكية لَقِيتْ دعماً من الجانب البريطاني وكذلك الفرنسي وشددَ المسؤولون في هذه الدول على الحلِ السياسي في اليمن. رئيسُ اللَجنةِ الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي رحبَ هو الاخرُ بمطالباتِ وقفِ العدوان على بلادِه لكنه قالَ إنّ على المطالبين أنْ يُترجِمُوا رغبتَهُم بوقفِ قصفِ اليمنيين وفكِ الحصار فوراً، معتبراً الامريكان قادةَ العدوان ويجبُ أنْ يترجموا أقوالَهم الى افعال. 
وأكد عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله عبد الوهاب المحبشي ن الموقف الاميركي حيال المطالبة بوقف العدوان على اليمن هو تغير غير واقعي لكنه يحمل جدية في الخطوة. 
هناك تغير في الموقف الاميركي ليس لمصلحة اليمن لان اليمن يستحق الشفقة الاميركية وانما لمصلحة السعودية لان السعودية اذا استمرت في الحرب على اليمن فأنه سينهار اخر ماتبقى لديها ان بقي لديها مكانة انسانية او قيمية في العام 
الذي اصبح ينظر الى النظام السعودية بشكل عام والى بن سلمان كمجرم حرب على زمة الملف اليمني وانما بشكل اوضح واكثر تجليا في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خشقجي

واضاف السعودية في قضية جمال خاشقحي اذا عاقبت فأنها ستعاقب ليس لانها قتلت خاشقجي بل لانها فشلت في تنفيذ المهمة بالشكل المطلوب، واميركا اذا عاقبت السعودية في الملف اليمني فهي لاتعاقب السعودية لانها ارتكبت جرائم في الملف اليمني وانما تعاقب السعودية لان السعودية لاتقوم بتنفيذ الجريمة بالشكل المطلوب وبدون فضائح ستعاقبهم بسبب الفضائح. 

من جانبه أشار الاعلامي اليمني على الدرواني الى ان التصريحات الاميركية ليست بجديدة وانما جاءت هذه المرة على لسان وزير الدفاع الاميركي ماتيس ونقل على مستوى وسائل الاعلام.

وقال  ان مثل هذا الطرح الذي طرحه ماتيس بالنسبة لتصور بلاده للحل في اليمن نحن سمعناها عندما افشلت الولايات المتحدة محادثات الكويت عندما طرحت مثل هذا الطرح ولكن الان هناك خلاف بسيط ومن وجهة نظري الفكرة لاتزال لاتزال هي نفس الفكرة والسؤوال الان هو من الذي دفعهم الى هذا التصريح في هذا التوقيت والصراحة في طرح هذا الموضوع امام وسائل الاعلام 


الضيوف:  

علي الدرواني اعلامي يمني 
عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله عبد الوهاب المحبشي

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة