جدية الدعوات الأمريكية لوقف الحرب على اليمن تترجمها طائرات "مبس"

جدية الدعوات الأمريكية لوقف الحرب على اليمن تترجمها طائرات
الجمعة ٠٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٥ بتوقيت غرينتش

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء الماضي -في بيان له- تحالف العدوان السعودي على وقف ضرباته الجوية في المناطق المأهولة بالسكان في اليمن بسرعة، وتابع أن المفاوضات التي دعا إليها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يجب أن تبدأ الشهر المقبل فيما اليمنيين لا يثقون كثيراً بالدعوات الاميركية لحل سياسي في اليمن، فهم يتهمون الولايات المتحدة بالداعم الاكبر للامارات والسعودية في العدوان على اليمن.

العالم تقارير

و قال المتحدث باسم انصار الله في اليمن محمد عبدالسلام: اننا مستعدون للتفاعل الايجابي مع اي جهود دولية وأممية تتسم بالجدية لوقف العدوان، وفي بيان اضاف عبد السلام:  إزاء ما يجري تداوله من دعوات لوقف الحرب العدوانية على اليمن نؤكد أن شعبنا اليمني وهو في موقع الدفاع عن النفس كان ولا يزال حاضرا للتفاعل الإيجابي مع أي جهود دولية وأممية تتسم بالجدية والمصداقية والحيادية.

واشار بخصوص دعوة وزير خارجية أمريكا لوقف الحرب على اليمن، فأمريكا كما هو معلوم ركيزة أساسية في العدوان، وحينما تدعو لوقفه فهي تدعو نفسها، وعليها إن كانت جادةً أن تبرهن بخطوات ملموسة برفع الغطاء السياسي عن هذه الحرب العبثية، والوقف الفوري لتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي،  

وقال ان الامتناع عن تزويد الطيران بالوقود والتحليق بطيران التجسس، وتسحب ضباطها من غرف عمليات العدوان وإيقاف صفقات السلاح التي تسببت في قتل الأطفال والمدنيين، وعند ذلك سيكون للدعوات تأثيرها في وقف الحرب مما يفسح المجال أمام الأطراف المعنية لمعالجة سياسية شاملة.

واكد عبد السلام إننا ومع حرصنا على سلام حقيقي يرفع المعاناة عن شعبنا اليمني ويحقق الأمن والاستقرار والسيادة إلا أن ما نشهده على الواقع هو النقيض، حيث حلفاء أمريكا مستمرون في عمليات التحشيد مما ينبئ عن مرحلة تصعيد عسكري في الساحل الغربي وباقي الجبهات.

وتابع: بالنظر إلى دعوات مماثلة صدرت في مراحل ماضية سرعان ما أعقبها تصعيد ميداني فإننا نؤكد جاهزية شعبنا والجيش واللجان الشعبية لمواجهة أي تصعيد، وفي الوقت نفسه نحن أهل للتعاطي الجدي مع أي خطوات عملية، وليس الدعوات الشكلية والتي تطلق للمواسم الانتخابية وللاستهلاك الإعلامي.

فيما أكد عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله في اليمن عبد الوهاب المحبشي لقناة العالم  أن الموقف الاميركي حول المطالبة بوقف العدوان على اليمن هو تغير غير واقعي لكنه يحمل بعض الجدية التي ستكون لصالح السعودية ولا اليمن.

وقال المحبشي: "هناك تغير في الموقف الاميركي ليس لمصلحة اليمن وإنما لمصلحة السعودية لأن السعودية إذا استمرت في الحرب على اليمن فإنه سينهار أخر ماتبقى لديها أن بقي لديها مكانة إنسانية أو قيمة في العالم". 

وأضاف: "العالم أصبح ينظر الى النظام السعودي بشكل عام والى بن سلمان كمجرم حرب على ذمة الملف اليمني وإنما بشكل أوضح وأكثر تجليا في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي".

وأوضح ان السعودية في قضية جمال خاشقحي اذا عوقبت فإنها ستعاقب ليس لانها قتلت خاشقجي بل لانها فشلت في تنفيذ المهمة بالشكل المطلوب.

واضاف: "أن اميركا اذا عاقبت السعودية في الملف اليمني فهي لاتعاقب السعودية لأنها أرتكبت جرائم في الملف اليمني وأنما تعاقب السعودية لان السعودية لاتقوم بتنفيذ الجريمة بالشكل المطلوب وبدون فضائح ستعاقبهم بسببها". 

و كان طيران العدوان السعودي الأمريكي قد كثف فجر اليوم الجمعة من قصفه وتحليقه على صنعاء العاصمة والمحافظة وأفاد مراسل المسيرة نت أن العدوان شن أكثر من 30 غارة على قاعدة الديلمي بالعاصمة صنعاء ومحيط العاصمة في أقل من ساعة في ظل تحليق مستمر، وأوضح أن العدوان شن 18 غارة على قاعدة الدليمي الجوية.

وفي محافظة صنعاء شن طيران العدوان 10 غارات على مديرية همدان خلال تحليق مستمر، كما شن 4 غارات على معسكر جربان بمدرية سنحان، وكان طيران العدوان شن في وقت سابق غارة على مركز أبو نشطان في مديرية أرحب.

ويرى الشارع اليمني التصريحات الاميركية الاخيرة تجاه اليمن بانها تاتي في سياق التخفيف من الفشل السعودي الاماراتي في اليمن والازمة التي تواجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشان قضية خاشقجي وايضا محاولة لتغطية فشل التحالف لاسيما بعد دخول الصواريخ البالستية مرحلة جديدة واعتراف وزير الدفاع الاميركي بشكل غير ضمني بوصول الصواريخ والغارات التي ينفذها الطيران المسير الى اهدافها في السعودية والامارات.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة