لافروف يندد "ازدواجية المعايير" بشأن انتهاكات حقوق الصحفيين

لافروف يندد
الجمعة ٠٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، وجود ازدواجية في المعايير خلال ردود فعل ممثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لشؤون حرية وسائل الإعلام، أرليم ديزير، على انتهاك حقوق الصحفيين في الغرب وروسيا.

العالم - أوروبا

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون توماس غريمينغر: "لقد لفتنا انتباه زملائنا في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى حقيقة أن الممثل الخاص المعني بحرية وسائل الإعلام في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يتفاعل بشكل متقلب مع الحالات المختلفة لانتهاك حقوق الصحفيين، وقد سلمنا جدول مقارنة بشأن أشكال التعبير عن المواقف السلبية، التي يستخدمها السيد ديزير عند انتهاك حقوق الصحفيين الروس من جهة و من جهة أخرى، عند انتهاك حقوق الصحفيين من الدول الأخرى".

وشدد الوزير الروسي على أن موسكو لا تريد إلقاء اللوم على أي شخص.

لكننا نحث جميع مؤسسات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على العمل دون ازدواجية في المعايير. وعندما نرى انتهاكا صارخا للحقوق الأساسية، سواء كان صحفياً أو أي شخص آخر، يجب أن يكون الرد مناسباً.

هذا وتأتي تصريحات الوزير الروسي، على إثر تصاعد انتهاكات حقوق الصحفيين بما فيهم الروس وازدواجية المعايير عند التنديد في الانتهاكات من قبل مؤسسات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وتتزامن مع وقفة تضامنية في موسكو، مع الصحفي المعتقل لدى السلطات الأوكرانية كيريل فيشينسكي، و مع اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، الذي يحتفل به في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر، والذي تأسس في 2013 بموجب قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تدين أي هجمات وأعمال عنف ضد الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام. ويدعو القرار الدول الأعضاء إلى بذل كل ما في وسعها لمنع العنف ضد الصحفيين، وضمان تقديم مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين إلى العدالة، وضمان حصول الضحايا على سبل الإنصاف المناسبة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة