شاهد..

بعد الاهانة وانتشار الفيديو .. رياضي عالمي يقرر مقاضاة مطار دولي

السبت ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ بتوقيت غرينتش

بعد تعرضه "للإهانة" أمام مئات المسافرين، قرر رجل مصاب بشلل نصفي رفع دعوى قضائية ضد مطار لوتون البريطاني الذي لم يوفر له كرسيه المتحرك.

العالم - منوعات

وقرر اللاعب جستن ليفين (29 عاماً) رفع دعوى قضائية ضد مطار لوتون البريطاني بعد امتناع المطار عن توفير كرسي متحرك أوتوماتيكيا له للتنقل بعدما هبطت طائرته إلى مدينة لوتون الإنكليزية وعرضوا عليه كرسياً متحركاً من النوع العادي.

قال جستن إنه رأى في تصرف المطار أمراً مهيناً له ولكل ذوي الاحتياجات الخاصة، لاسيما أنه اعتاد أن يشعر بالاستقلالية ولم يكن مستعداً لأن يجلس على كرسيّ يدويّ ويسحبه شخص آخر ما يشعره بأنه يمتطي عربة للدواب.

الكرسي المتحرك أتوماتيكياً كان الخيار الأفضل بالنسبة له، وحين وجد أن المطار لا يمكنه توفيره له رفض ليفين الكرسي اليدوي وأصر على إيجاد بديل بطريقة أخرى.

وقال جستن الذي صرح بأنه تعرض للإهانة أمام مئات المسافرين بعدما شاهدوه وهو يسير على يديه في أرضية المطار أثناء لقاء له أجرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC: «لقد عملت جاهداً لسنوات كي أحافظ على استقلالي.. ركوبي الكرسي المتحرك الذي وفره المطار يشعرني بالإهانة والانحطاط».

وأصر العاملون بالمطار على ركوب ليفين الكرسي المتحرك، كما أرادوا ربطه بالكرسي، الأمر الذي رفضه ليفين.

وقرر ليفين الزحف على أرض المطار باستخدام يديه، حتى وصل للمخرج، ما أثار استغراب المسافرين، وحين وصل إلى المخرج اضطر لسحب نفسه إلى عربة الأمتعة واستخدم يديه لدفع نفسه على الأرض ولم يتقبل مساعدة أحد في ركوب سيارة الأجرة.

يقول ليفين إن كل المطارات التي زارها كانت مزودة بالأجهزة المناسبة لحالته الخاصة، حتى وإن كانت «مطارات صغيرة».

ونشر رواد التواصل الاجتماعي صوراً له متضامنين معه في طلبه مقاضاة المطار الذي لم يوفر له كرسياً يناسب حالته الصحية.

ودون عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة متضامنين معه، إذ كتبت

غراي تومبسون، وهي سياسية بريطانية ومقدمة برامج ورياضية عالمية: «جيد، أنا أيضاً أشعر بالإهانة حين يدفعني أحد».

وقالت الفائزة بالميدالية الذهبية 11 مرة في ماراثونات عالمية إنها أُجبرت على الجلوس على الأرض في بوابات المطار لعدم وجود كرسي متحرك وتعرف حقيقة شعوره.

وقال مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية فرانك غاردنر الذي تحدث عن تجربته حين تقطعت به السبل في المطارات كمستخدم للكراسي المتحركة، إن هذه المسألة تتعلق «بالكرامة الشخصية».

وقبل 9 سنوات أصيب ليفين بشلل نصفي أقعده عن الحركة وأجبره على استخدام كرسي متحرك يساعده في التنقل.

وعلى مدار الأعوام الماضية خاض جوستين، وهو رياضي عالمي، العديد من الماراثونات على كرسيه المتحرك التي استطاع أن يفوز فيها،

وعمل مؤخراً في دور أيتام تعتني بذوي الاحتياجات الخاصة ويحاول تقديم العون لمعاقين بشكل مستمر سواء كانوا رياضيين أو أشخاصاً عاديين.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة