الصحافة الايرانية - جوان: مستقبل ترامب الرئاسي مرهون بالحظر على ايران

الأحد ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٢ بتوقيت غرينتش

سلطت صحيفة جوان الضوء على التطورات والمستجدات التي ترتبط بفشل اجراءات الحظر الامريكية ضد ايران قبل بدءها.. وجاء في مقال للصحيفة بعنوان (مستقبل ترامب الرئاسي مرهون بالحظر على ايران)، ترامب وعد بوقف صادرات ايران النفطية بالكامل الا انه تراجع عبر اعطاء استثناءات لثمانية بلدان.

وترامب هدد بوقف تعامل ايران المصرفي عبر نظام سويفت الا انه تراجع نسبياً في هذا السياق ايضاً...

وتراجع ترامب وادارته يرتبط برفض دول العالم لسياساته حيث رفض الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين الموقف الامريكي.

والمسألة هنا هي ان اصرار ترامب على التصعيد ضد ايران زاد من عزلة امريكا في العالم وزعزع مكانة الدولار الامريكي في الاقتصاد العالمي.

وترامب لم يحصد من وراء الحظر سوى الفشل الذريع وسخرية العالم والمزيد من السخرية الداخلية.

 

جمهوري اسلامي...

في السياق نفسه حملت افتتاحية جمهوري اسلامي عنوان يتحدث عن (أنزواء وعزلة امريكا ترامب) مؤكدا ان استثناء امريكا لثمانية بلدان من الحظر النفطي على ايران اعتراف امريكي بالفشل مرة اخرى امام ايران... وجاء في الصحيفة:

((اهمية هذا التراجع الامريكي تحمل معنى اكثر عمقاً يتمثل في زيادة عزلة وانزواء امريكا في الساحة الدولية))

فالذي اجبر امريكا على التراجع والاعتراف بالفشل والى جانب واقع صلابة موقف ايران هو رفض المجتمع الدولي باسره تقريباً باستثناء الكيان الصهيوني وبعض الكيانات الرجعية في المنطقة للمنطق المتـنمر الذي يطرحه ترامب على صعيد العلاقات الدولية وهذا التراجع يجسد واقع عمق الانزواء الامريكي في العالم.

 

كيهان...

نشرت صحيفة كيهان تقريراً يتحدث عن (تفاصيل جديدة حول خلفيات لقاء نتنياهو بملك سلطنة عمان) وجاء في التقرير:

(كشفت محافل صحفية صهيونية عن تفاصيل جديدة حول زيارة نتنياهو لمسقط مؤكدة ان ترتيباتها بدأت منذ 8 أشهر).

وحسب هذه المحافل قامت المخابرات الصهيونية الموساد بالدور الرئيسي في الاعداد لهذه الزيارة وفي التنسيق مع الجانب العماني.

وهذا يعني ان الزيارة لم تكن مفاجأة لعُمان على الاقل ابداً وان كل شئ قد تم الاعداد له مسبقاً بشأنها وذلك لتعبيد الطريق وبصورة رسمية وعلنية للاعتراف بالكيان الغاصب.

فالاوساط الصحفية في تل ابيب بدأت تتحدث عن احتمال قيام نتنياهو بزيارات مماثلة لنظم خليجية اخرى ايضاً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة