البوصلة- قانون اعدام الاسرى خطوة عنصرية جديدة للاحتلال

البوصلة- قانون اعدام الاسرى خطوة عنصرية جديدة للاحتلال
الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٧ بتوقيت غرينتش

في ظل حماية اميركية وصمت عربي لا يتوانى الاحتلال عن تنفيذ رؤيته العنصرية وارتكاب جرائمه المتواصلة بحق الفلسطينيين . آلاف الاسرى في السجون يواجهون قانونا يقضي بإعدامهم ،قانون يمهد لقوانين أخرى تساهم بإعدامات جماعية بحق الفلسطينيين بينما لا يبدو في افق القضية أي مسعى لملاحقة الاحتلال دوليا أو محاسبته على جرائمه.

عضو اللجنة العليا لمتابعة شؤون الاسرى (عصام بكر) قال أن قانون الاحتلال الاخير بشأن الاسرى هو الاخطر وفيه المزيد من التطرف والفاشية من طرف الاحتلال التي تسعى لتكريس الامر الواقع والاستفراد بالأسرى الفلسطينيين مع دعوى لتشريع القتل وعمليات الاعدام بحقهم.
وأضاف بكر أن الاحتلال يمارس يوميا عمليات اعدام على الحواجز بحجة الطعن وتنفيذ بعض العمليات لكن الذهاب باتجاه اعطاء ضوء اخضر لسن هذا القانون وتشريعه من قبل الكنيست هو الذروة في الوصول لسلسلة القوانين  .
وقال بكر ايضا بأن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الايدي تجاه القانون مشيرا لعقد اجتماع لسكرتارية الهئية العليا لمتابعة شؤون الاسرى ناقش تفاصيل القانون وتبعاته وسيكون هناك لقاء موسع بحضور مؤسسات منظمة التحرير  والمؤسسات الحقوقية والانسانية لوضع خطة للتحرك على المستوى المحلي .
واضاف بكر بأن معالم التحرك تتمثل بالضغط على الدول المختلفة من خلال الجالية الفلسطينية وارسال مذكرات للأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان للضغط على كيان الاحتلال لوقف هذا الاستفراد بالأسرى.
وأشار بكر الى أن الامور ستتجه نحو التصعيد لإعادة الاعتبار للعمل الشعبي وكل أشكال المقاومة المكفولة بالقانون الدولي للرد على غطرسة الاحتلال أمام صمت العالم العربي والتواطؤ الأميركي.

ضيف الحلقة من رام الله سكرتير القوى الوطنية والاسلامية وعضو لجنة متابعة شؤون الاسرى (عصام بكر)

البقية في الفيديو التالي....

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة