العين الاسرائيلية - نتانياهو يحمي محمد بن سلمان ويتوسط له لدى ادارة ترامب

الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٦ بتوقيت غرينتش

يبدو ان الاوساط السياسية والإعلامية الإسرائيلية تجهد لحماي ولي العهد السعودي دعمه اميركيا بعد ازمة مقتل خاشقجي. وفقا لهذا السياق تجهد دبلوماسية الإحتلال في تنشيط مسارات التطبيع مع الدولة العربية وتعمل على الاستفادة من اي خطوة عربية للدفع بهذا الإتجاه، وآخرها زيارة نتانياهو لسلطنة عمان.

على خط آخر حركات المقاومة في قطاع غزة والجولان المحتل وجنوب لبنان تقلق تل ابيب في ظل عجزها عن اخماد حالة المقاومة الشعبية والأمنية والعسكرية.

وقال ضيف برنامج "العين الإسيرائيلية" المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة: بوضوح يعلن نتانياهو ان بالرغم من حديثه ان هناك جريمة ارتكبت وصفها بجريمة وحشية ، إلا انه ربط هذه الجريمة بنتائج الحفاظ على الاستقرار السياسي للمملكة السعودية.
وصرح عواضة: عمليا الحديث عن هذا السقف من الاستقرار السياسي يفهم منه انه معني مباشرة بالحفاظ على موقع ودور ولي العهد ارتباطا بتداعيات صفقة القرن احدى مندرجاتها العلاقة السعودية الاسرائيلية وفتح مجال من خلال السعودية الى مزيد من التطبيع مع دول محيطة.
واضاف: يكاد يشكل بن سلمان في الدور الذي قام به خاصة على الصعيد السياسي فيما يتعلق بالموقف من ايران يكاد يشكل احد رموز السياسة الخارجية لإسرائيل، هو ذهب كثيرا في المواقف المتطرفة جدا وعبر صراحة عن مواقف تلامس كثيرا وتتجاوز الموقف الاسرائيلي.
وتابع: "اسرائيل" تحتاج الى هذا النوع من المواقف العربية لتشكل بالنسبة لها بمثابة موقف متقدم على موقفها، وبالتالي يعبر صراحة بن سلمان عن هذا الموقف، ولا مصلحة لـ"إسرائيل" بان يتعرض موقفه السياسي او موقعه او حتى دوره داخل السعودية الى اي اهتزاز، وهذا الاهتزاز يشكل خطر مباشر كما سماه نتانياهو على مصالح "اسرائيل" العميقة تجاه السعودية.

للمزيد تابعوا الحلقة كاملة في الفيديو المرفق..
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة