شاهد بالفيديو..

نساء وشباب وأقليات.. وجوه جديدة في الكونغرس

الخميس ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥١ بتوقيت غرينتش

افرزت الانتخابات الأميركية فوز وجوه جديدة وشابة ومن الأقليات ويتمتعون بشعبية في اوساطهم.. واحدثت غالبية هذه الوجوه مفارقات وسوابق بدخولها لأول مرة في مجلس النواب الأميركي مساهمة في ترجيح كفة الديمقراطيين على الجمهوريين في الكونفرس الاميركي وخاصة العنصر النسوي منها.

العالم - الأميرکيتان

وجوه جديدة افرزتها انتخابات الكونغرس النصفية او انتخابات منتصف الولاية الرئاسية الاميركية.

وشهدت الانتخابات مشاركة وفوز العديد من النساء والشباب فضلا عن الأقليات. ومن السوابق او المفارقات التي سجلت فوز الديموقراطيتين إلهام عمر الصومالية الأصل عن ولاية مينيسوتا ورشيدة طليب الفلسطينية الأصل عن ولاية ميشيغان لتكونا أول مسلمتين تدخلان الكونغرس.

وقالت المسلمة الفائزة بمقعد في الكونغرس، الهان عمر:"الخيارات التي تعتمد الآن لا تتفق مع القيم التي أعتقد أن معظم الأميركيين يتشاركون فيها".

وقالت رشيدة طليب:"العديد منا امهات ونشعر أنه من المهم التركيز على قضايا كالرعاية الصحية وأزمة السلاح وعلى كل تلك الأشياء التي تشكل فجوة داخل الكونغرس حاليا".

كذلك فازت بعضويه مجلس النواب عن نيويورك ولاية الرئيس ترامب، اليسارية ألكسندريا أوكازيو كورتيز المتحدرة من أميركا اللاتينية والبالغة من العمر 29 عاما  لتصبح أصغر نائبة في الكونغرس. اما مفاجأة التغيير في بوسطن فكانت بفوز أيانا بريسلي التي ستكون أول إمرأة سوداء تمثل ماساتشوستس في الكونغرس.

وقالت مديرة مركز النساء الأمريكيات والسياسة (CAWP)، ديبي والش:"لقد لعبت النساء وخاصة الديمقراطيات دورًا رئيسيًا في المقاومة والمواجهة وكانو سببا في تحول مجلس النواب من سيطرة الجمهوريين إلى السيطرة الديمقراطية".

كذلك فاز لاعب كرة القدم الأميركية السابق كولن أولريد على مرشح جمهوري منتهية ولايته عن دائرة قريبة من دالاس. وانتخبت شاريس ديفيدز وديب هالاند عن ولايتي كنساس ونيومكسيكو لتصبحا أول امرأتين من السكان الاصليين تدخلان الكونغرس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة