بالفيديو...المحكمة الباكستانية العليا تبرأ "بيبي" وانقسام حول قضيتها

الخميس ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٥ بتوقيت غرينتش

قضية الباكستانية "اسيا بيبي" التي تم الإفراج عنها الأربعاء واسقاط تهمة الإعدام عنها لاقت ردود أفعال متضاربة بين مؤيد وداعم للحكم الصادر بحقها ورافض له.

العالم - خاص بالعالم 

عراك مع الجارات على شرب الماء كان كفيلا بايصالها لحبل المشنقة والحكم عليها بالإعدام بتهمة التجديف اي ازدراء الدين..هذه قصة الباكستانية المسيحية آسيا بيبي التي أُفرج عنها بعد أن برّأتها المحكمة العليا من تلك التهمة واسقاط الحكم عنها..

ويأتي هذا الإفراج بعد قضاء بيبي التي كانت تعمل في الزراعة وهي ام لأربعة اولاد حوالي ثماني سنوات في السجن. وأحدثت قضيتها انقساما في باكستان بين داعم ومؤيد للحكم وبين معارض له ومطالب بإعدامها علنا .

وقال ناشط في حقوق الإنسان ، جبران ناصر ، هذه حرب بين الصواب والخطأ  وعلى الجميع الوقوف إلى جانب احق انها قضية تخص سلامنا الجماعي.

كما اكد محمد أفضال القادري  زعيم جماعة تهريك لابايك ان :"أي شخص يهين الدين يجب أن يُقتل ونرفض الحكم الصادر".

السلطات الباكستانية أطلقت سراح بيبي من سجن في مدينة مولتان بإقليم البنجاب جنوب البلاد وصرح مسؤولون أنه جرى نقلها جوا إلى العاصمة إسلام باد لكنها كانت تحت الحماية بسبب التهديدات على حياتها. وكانت عائلة بيبي طلبت اللجوء الى دولة اخرى معتبرين ان خطرا كبيرا يحدق بهم في حال ظلّوا في باكستان.

وفي حين انطلقت احتجاجات لجماعات باكستانية  تدعو لإعدام بيبي ابدت جماعات حقوق الانسان تعاطفا.

واكد المتحدث باسم الخارجية الباكستانية ، محمد فيصل أن آسيا بيبي لا تزال في مكان آمن في باكستان .هي مواطنة حرة الآن ويمكنها الذهاب إلى أي مكان تريد. لا أحد يستطيع أن يعترض على ذلك 

وقال زوج بيبي أشيك مسيح :"لقد ولدت في باكستان وترعرعت فيها وأحبها لكنني لا أستطيع البقاء لأن هناك تهديدات نواجهها". 

وبعيد ساعات من الافراج عن بيبي ونقلها من السجن انطلقت احتجاجات في كراتشي  نظمتها جماعات متشددة تطالب باعدامها و لم تخل هذه الاحتجاجات من التخريب واغلاق الطرق والتهديد بالتصعيد.. وبعد الضجة التي احدثتها قضية هذه المرأة والتعاطف معها انسانيا..كتب وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني على تويتر انه سيقوم بكل ما هو ممكن لضمان مستقبلها. .اما رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني فكتب بتغريدة له إنّه ينتظرها في أقرب وقت ممكن مع زوجها وعائلتها في بروكسل.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة