الصراع في افغانستان

بالفيديو...اجتماع دولي في موسكو حول السلام بمشاركة كابول وطالبان

الجمعة ٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٩ بتوقيت غرينتش

عقد في العاصمة الروسية موسكو اجتماع دولي لبحث عملية السلام في افغانستان وذلك على مستوى نواب وزراء الخارجية والمبعوثين الخاصين بمشاركة وفدين عن جماعة طالبان والمجلس الأعلى للسلام في أفغانستان. واعلن المجلس استعداده لإجراء محادثات مباشرة مع طالبان فيما شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة تجنب تحويل أفغانستان إلى ميدان لتنافس اللاعبين الخارجيين.

العالم - خاص بالعالم 

وحول هذه الطاولة المستديرة يجلس مسؤولون افغان وآخرون من حركة طالبان اضافة الى نواب وزارء خارجية ومبعوثين دوليين في العاصمة الروسية موسكو، في اجتماع هو الاول من نوعه على هذا المستوى للبحث عن حل للسلام في افغانستان. 

الاجتماع افتتحه وزير الخارجية الروسي بجلسة علنية قبل تحوله الى مشاورات مغلقة طالب فيها المجتمعون بوضع مصالح الشعب الافغاني نصب اعينهم وفتح صفحة جديدة في تاريخ البلاد محذرا من خطر تمدد جماعة "داعش" الوهابية الارهابية. 

و قال لافروف :" يجب على الجميع تجنب تحويل أفغانستان إلى ميدان لتنافس اللاعبين الخارجيين. داعش يحاول بدعم من أطراف خارجية اتخاذ أفغانستان موطئ قدم له للتوسع إلى مناطق آسيا الوسطى والإقليم عموما.ً يتعين على بلداننا مساعدة الأفغان في إحباط هذه المخططات واستئصال خطر الإرهاب".

وفد كابول الذي يضم أربعة اعضاء ممثّلين عن المجلس الأعلى للسلام وهو حسب المجلس هيئة حكومية مكلّفة جهود المصالحة مع جماعة طالبان اكدت ان الاجتماع هدفه تمهيد الأرضية لبدء مفاوضات السلام فيما اعلنت استعداده للقاء ثنائي مباشر مع وفد طالبان.

وقال رئيس وفد أفغانستان حاجي دين محمد:" لقد جئنا من أجل السلام، نحن المنظمة الذين يعملون على السلام.  ونحن الأشخاص المناسبين للحضور إلى هنا لاننا نمثل جميع اهلنا" .

لكنّ وزارة الخارجية الأفغانية أكدت أن المجلس لا يمثل الحكومة الأفغانية في الاجتماع مشدّدة على ضرورة إجراء مفاوضات مباشرة مع طالبان وهو ما ترفضه الأخيرة وتؤكد ان اي محادثات مستقبلية يجب ان تبنى على اساس انسحاب القوات الاميركية من بلاده.

واكد محمد سهيل شاهين العضو في وفد طالبان :" لدينا الحق بالعيش في بلد مستقل مثل الآخرين. نريد أن نتحدث مع الأمريكيين ونريد أن تنسحب قواتهم من أفغانستان" .

ودعت روسيا للاجتماع كلا من الولايات المتحدة والهند وإيران والصين وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى لكن واشنطن اكتفت بإيفاد مندوب لمراقبة المناقشات على مستوى العمل.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة