الارهابيون يقضون على اتفاق سوتشي 

الارهابيون يقضون على اتفاق سوتشي 
الإثنين ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٨ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه

العالم - الخبر واعرابه

الخبر: بعد مضي اربعين يوما من بدء تطبيق مخرجات اتفاق سوتشي، يبدو ان الاتفاق لم يتمخض عما كان يرتجى منه. قبل ايام هاجمت جبهة النصرة الارهابية منطقة ترابيع في ريف حماة، كما دعا بعض قادة الجماعات المسلحة الى التحلي بالجهوزية للمشاركة في المعارك الجديدة.

التحلیل:

-وفقا لاتفاق سوتشي فقد كان من المقرر أولا ان تكون الجماعات الارهابية قد سلمت جميع اسلحتها الثقيلة لحد الان، وثانيا ان ترحل الى المنطقة العازلة في ادلب والتي تمتد لـ 15 كيلومترا . ولكن ليس لم تتحق هذه الامور فحسب بل يبدو انه اصبحت مشمولة بقانون التقادم . جميع هذا الاحداث لو وضعناها الى جانب الاجتماع الرباعي الفاشل الذي عقد في تركيا، فانها تثير تساؤلات كثيرة وتشكيكات عدة حيال اتفاق سوتشي .

- يرى بعض المحللين ان تركيا نزلت حاليا بكل ثقلها في شرق الفرات والاقتتال مع الاكراد، وبناء على هذه الرؤية فأنها تركز على مسألة ادلب باعتبارها قضية اقل خطورة وفي نفس الوقت سهلة الحل وفقا لسياساتها لتحل محل هواجسها السابقة . 

- هجوم النصرة على ترابيع وفي ذات الوقت الدعوة الى جهوزية الارهابيين للمعارك الجديدة، تزيد من ضبابية الاوضاع التي تواجهها ادلب ولذلك فليس من المستبعد ان تعود استراتيجية تطهير ادلب من الارهابيين الى الواجهة من جديد .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة