موغيريني: الجزائر والاتحاد الأوروبي شريكان في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب

موغيريني: الجزائر والاتحاد الأوروبي شريكان في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب
الإثنين ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٧ بتوقيت غرينتش

قالت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي نائبة رئيس المفوض الأوروبي إن الجزائر والاتحاد الأوروبي شريكان طبيعيان في مجال الأمن ومكافحة الارهاب.

العالمالجزائر

وأضاف موغيريني إنها سترأس مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل الدورة الثانية للحوار رفيع المستوى بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول التعاون في مجالات الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب والذي تم إطلاقه في بروكسل عام 2017.

وأشارت إلى أنها ستتطرق خلال زيارتها التي تعد الثالثة للجزائر منذ توليها منصبها لعدة موضوعات ذات أولوية مشتركة مثل الأزمة الليبية والأوضاع في منطقة الساحل اضافة إلى التعاون الثنائي في المجال الاقتصادي والعلمي ومجال الطاقة.

وقالت موغيريني "أتطلع الى لقاء لتبادل التحاليل واتخاذ قرارات حول الأعمال المشتركة في هذه القطاعات"، مضيفة أن المؤتمر حول ليبيا المقررة اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء بمدينة باليرمو في ايطاليا يعد فرصة لتنسيق النشاطات والأعمال بين الطرفين.

ويناقش الجانبان خلال الاجتماعات التهديدات الإرهابية وارتباطاتها بالجريمة المنظمة العابرة للحدود، وسيبحثان وسائل وامكانيات تعميق تعاونهما في هذا المجال. كما سيتبادل الجانبان وجهات النظر حول التطورات الأخيرة للقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتمثل هذه الزيارة فرصة من أجل بحث واقع وآفاق علاقاتهما الثنائية الكثيفة والشاملة التي تخضع لاتفاق الشراكة، بغرض تعزيزها أكثر، تحقيقا للمصلحة المتبادلة أمام التحديات المشتركة في مجال الأمن والتنمية بالمنطقة.

يذكر أن الجزائر استقبلت مؤخرا عددا من المسؤولين الأوروبيين منهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي ووزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل، كما زار الوزير مساهل باريس للمشاركة في اجتماعات اللجنة الاقتصادية الفرنسية-الجزائرية (كوميفا).

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة