بالفيديو.. "قاتل خاشقجي قد يكون مدمن هيروين"

الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أحد رجال الاستخبارات السعودية صدم حين استمع للتسجيل الصوتي لجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي. وفيما نفى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان تصريحات أردوغان بتسليم التسجيلات؛ وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو هذه الاتهامات بالوقحة.

العالم - خاص العالم

"الجريمة مروعة" هكذا وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول التركية. بل إنه أعلن أن أحد رجال الاستخبارات السعودية صدم حين استمع للتسجيل الصوتي لمقتله ووصف الضابط قاتل خاشقجي بأنه على الأرجح مدمن على الهيروين، لأن مثل هذا الفعل لا يقدر على القيام به إلا متعاط للمخدرات.

الرئيس التركي أكد أنه قدم التسجيل الصوتي لكل من طلبه وأنه باللإضافة إلى السعودية فقد استمعت له الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وألمانيا وبريطانيا.

لكن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أكد أن فرنسا لا تمتلك أي تسجيلات صوتية تتعلق بمقتل خاشقجي؛ وتحدث عن لعبة سياسية يقوم بها الرئيس التركي.

الاتهام الفرنسي لتركيا بالتلاعب السياسي في القضية وصفه وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو بالوقاحة الكبيرة، وتساءل عما إذا كانت باريس تتستر على الجريمة مقابل صفقات مع السعودية. وأكد أوغلو أن أنقرة قدمت التسجيلات للاستخبارات الفرنسية في الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بناء على طلب من باريس.

وفي آخر تفاصيل الكشف عن ملابسات الجريمة كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نقلا عن ثلاثة أشخاص على صلة بالتحقيقات في مقتل خاشقجي؛ أن الضابط السعودي ماهر المِطرب وهو أحد منفذي عملية الاغتيال؛ اتصل هاتفيا من إسطنبول بمساعد لوليّ العهد السعودي محمد بن سلمان طالبا منه إبلاغ رئيسه بأن المهمة أنجزت.

ومع استنفار الجانب التركي للكشف عن دوافع الجريمة وهوية الجناة ومعاقبة الضالعين فيها. يبقى السؤال الأبرز عن سبب مماطلة بعض الدول؛ مع الإشارة إلى أن مهلة الشهر التي طلبتها المملكة العربية السعودية للكشف عن جميع ملابسات القضية؛ قد شارفت على الانتهاء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة