ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم!

ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم!
الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٥ بتوقيت غرينتش

نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني، تغريدة جديدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، سخر فيها من تصريحات سابقة للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

العالم - الأمريكيتان

نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني، تغريدة جديدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، سخر فيها من تصريحات سابقة ل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وانتقد ترامب في تغريدته دعوة ماكرون لإنشاء جيش أوروبي موحد، لمواجهة ما وصفه بالتهديدات الصينية والروسية والأمريكية.

وقال الرئيس الأمريكي: "ماكرون يدعو لإنشاء جيشه الخاص لحماية أوروبا ضد الولايات المتحدة والصين وروسيا، لكن ألمانيا هي من كانت السبب في الحرب العالمية الأولى والثانية، كيف ستتعامل فرنسا مع هذا الأمر؟".

وتابع: "كنت أعلم أن الفرنسيين بدأوا في تعلم الألمانية في باريس، قبل أن تتدخل أمريكا وتنقذهم. ستدفعون للناتو أم لا؟!".

يذكر أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد اقترح في وقت سابق، إنشاء "جيش أوروبي شامل" مستقل عن الولايات المتحدة الأميركية، بما في ذلك وللأمن السيبراني. مشددا على أن أوروبا تواجه في الوقت الحاضر العديد من المحاولات للتدخل في عملياتها الديمقراطية الداخلية والفضاء السيبراني.

ويعرف الموقف السلبي لدى ترامب من هيكلة ميزانية حلف شمال الأطلسي "الناتو"، حيث تدفع الولايات المتحدة نصيب الأسد من النفقات. وأعلن ترامب أنه يتعين على الحلفاء أن يدفعوا للولايات المتحدة المزيد من أجل "الحماية".

ورد ترامب، في وقت سابق، على تلك الدعوة بقوله "اقترح الرئيس الفرنسي ماكرون أن تنشئ أوروبا قوات مسلحة لحماية نفسها من الولايات المتحدة والصين وروسيا. إنه أمر مهين للغاية.

وأضاف: "ربما يتعين على أوروبا أولاً أن تدفع نصيبها العادل في حلف الناتو، الذي تدعمه الولايات المتحدة بشكل كبير".

وبهذا الخصوص، علق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم السبت خلال مقابلة تلفزيونية على قناة " CNN" الأمريكية قائلا إنه ليس معنيا بالرد على ترامب عبر تويتر.

وفي سياق آخر، انتقد ماكرون زيادة الإنفاق العسكري الأوروبي لشراء الأسلحة من الولايات المتحدة وقال بهذا الصدد: "أعتقد أنه إذا قمنا بزيادة إنفاقنا، فإننا بحاجة إلى تعزيز استقلالنا الذاتي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة