شاهد.. علاقات بين ايران والعراق تتجاوز الروابط السياسية

الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١١ بتوقيت غرينتش

أقامت مدينة مشهد المقدسة الواقعة شمال شرق إيران حفلا بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد الطلبة العراقيين حيث يدرس 4 آلاف طالب عراقي رسميا في جامعات إيران وقد ناقش الملتقي العلاقات العلمية و الأكاديمية والإقتصادية بين الجارتين. 

العالم - مراسلون

يواصل أحمد وأصدقاؤه دراسة الماجستير في جامعة مشهد المقدسة وينوب اليوم أبناء جلدته في ملتقى بدء العام الدراسي الجديد للطلبة العراقيين ليلقي محاضرته عن المستوى الدراسي في إيران والتواصل والتبادل العلمي بين جامعات البلدين.

ووصف أحمد الحسيني مندوب الطلاب العراقيين في حديث لمراسل العالم: ان جامعات مشهد رصينة، ومن حيث نشر البحوث ترتقي للمستوى العالي في العالم. 

فيما صرح مرتضي رجوعي أمين الملتقى: يدرس 1500 طالب عراقي في جامعات مدينة مشهد المقدسة، وتم اليوم اقامة هذا البرنامج المشترك بتواجد الملحق الثقافي العراقي، حيث تحدث عن آليات التطور العلمي ين الجارتين والامور المشتركة.

ولإحمد الغالب الذي يدرس في الفصل الأول من فرع الرياضة شوق كبقية الأربعة آلاف من الطلاب العراقيين في إيران لبدءِ عامِ 2018 و 2019 الدراسي مؤكدين على التواصل العلمي والأكاديمي بين الجامعات العراقية والإيرانية.

ولا ينسى الطلبة الإشارة إلى التواصل والتعاضد بين الشعبين في السراء والضراء جنباً إلى جنب حيث يرون مصالحهم في أن يكونوا أمة واحدة.

وافاد مراسلنا في مشهد المقدسة امير جابر، بان الجار ثم الدار هذا ما يؤمن به الشعبان العراقي والإيراني في علاقتهما الثقافية والإقتصادية والعملية والتي إجتازت الروابط السياسية. فكما وقفت إيران إلى جانب العراق في الحرب على التكفير، يسعى العراق اليوم أن يكون عوناً لإيران في زمن الحظر الإمريكي المفروض.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة