خصومة جديدة يشعلها ترامب ضد حلفائه الأوروبيين!

خصومة جديدة يشعلها ترامب ضد حلفائه الأوروبيين!
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

بعد زيارة قام بها إلى باريس لحضور مراسم الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، سخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، معيدا ذكرى دخول القوات الأمريكية لتحرير فرنسا من النازيين فى الحرب العالمية الأولى كنوع من الرد على الرئيس الفرنسي.

العالم - تقارير   

وجاءت انتقادات ترامب على خلفية طرح ماكرون بخصوص الشعبوية، ومقترحاته حول الجيش الأوروبي، بالإضافة إلى شعبية الرئيس الفرنسي.

وحث ماكرون في وقت سابق زعماء العالم على رفض الشعبوية معتبرا أنها "خيانة للوطنية". وقال في خطابه بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى "عندما تقول (مصالحنا أولا ولا يهمنا الآخرون) فإنك تضحي بأغلى شيء في أي أمة وهو قيمها الأخلاقية".

واعتبر بعض المراقبين ذلك انتقادا لترامب.

ومنذ فترة، يشوب التوتر علاقة ترامب بحلفائه الأوروبيين وفي حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وايدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، فكرة الرئيس لفرنسي الاخيرة حول الجيش الاوروبي وطالبت بضرورة العمل على رؤية لوجود جيش أوروبي حقيقي.

ماكرون يعتبر الشعبوية خيانة للوطنية وترامب يرد

دعا ماكرون يوم الأحد الماضي نظرائه إلى "النضال من أجل السلام"، قائلا "تخريب هذا الأمل بالانجذاب إلى الانسحاب أو العنف أو الهيمنة سيكون خطأ ترى أجيال المستقبل بحق أننا المسؤولون عنه".

ووصف الشعبوية بأنها "خيانة للوطنية".

وقال ترامب الثلاثاء "مشكلة إيمانويل أنه يعاني من تدني مستوى شعبيته بشدة (26%)، ومستوى بطالة يبلغ 10% تقريبا. لقد كان فقط يحاول تشتيت الانتباه. بالمناسبة، لا توجد دولة أكثر وطنية من فرنسا، إنهم شعب فخور للغاية، ولهم الحق في هذا".

تشكيل جيش اوروبي.. وسجل فرنسا العسكري

في الأسبوع الماضي، ناقش ماكرون مجددا فكرة تشكيل "جيش أوروبي".

وأثناء حديث بمقابلة مع محطة إذاعية عن التهديدات بهجوم الكتروني، أشار إلى حماية فرنسا "فيما يتعلق بالصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة".

وقد احتلت المصالحة بين ألمانيا وفرنسا مكانة بارزة في مراسم إحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى هذا العام.

وفي خطاب أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبوغ الثلاثاء، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "يجب أن نعمل نحو رؤية تشكيل جيش أوروبي حقيقي".

وشددت على أن هذا الجيش لن يكون مناوئا للناتو، وإنما امتدادا له. فيما اعتبرت وسائل اعلام دعم ميركل لرؤية ماكرون ربما كان بهدف إغضاب ترامب.

وقد سخر الرئيس الأمريكي عبر تويتر من هزيمة فرنسا واحتلالها من قبل ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقال ترامب "ماكرون يقترح بناء جيش أوروبي لحماية أوروبا من أمريكا والصين وروسيا مع أن ألمانيا هي التي كانت مصدر التهديد في الحربين العالميتين الأولى والثانية. كانوا قد بدأوا يتعلمون الألمانية في باريس قبل وصول الولايات المتحدة".

وكان ترامب فور وصوله الى باريس قد ندد بتصريحات ماكرون هذه ووصفها بانها "مهينة جدا"، الا ان ماكرون، قال لقناة "CNN" الأمريكية إنه ليس معنيا بالرد على ترامب عبر تويتر.

ويعرف الموقف السلبي لدى ترامب من هيكلة ميزانية حلف شمال الأطلسي، حيث تدفع الولايات المتحدة نصيب الأسد من النفقات. وأعلن ترامب أنه يتعين على الحلفاء أن يدفعوا للولايات المتحدة المزيد من أجل "الحماية"

عدم زيارة ترامب لمقبرة الجنود الامريكيين بباريس

تعرض ترامب لانتقادات شديدة بسبب عدم ذهابه لمقبرة قتلى الحرب الأمريكيين قرب باريس بسبب الأمطار يوم السبت.

لكن اليوم، أوضح ترامب سبب عدم ذهابه، مشيرا إلى أنه حضر المراسم التي أقيمت يوم الأحد بالرغم من هطول المطر.

وقال ترامب "عندما اعترض الأمن على الذهاب بمروحية لانعدام الرؤية اقترحت الذهاب بالسيارة فاعترض الأمن أيضا لبعد المسافة عن المطار".

وعلى ما يبدو بأن التصريحات التي اطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في حضور نظيره الأمريكي، دونالد ترامب في احتفالات باريس، عندما قال "الشعبوية خيانة للوطنية"، هي بداية لخصومة جديدة يشكلها دونالد ترامب ضد أوروبا، حيث اصبح الرئيس الأمريكي متهجمًا، ودفعه الى كتابة تغريدة نارية وساخرة ردا على تصريحات نظيره الفرنسي، كما هي مؤشر على انتهاء شهر العسل الامريكي - الفرنسي وفق بعض المراقبين في الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر بين واشنطن واوروبا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة