مشاورات مجلس الأمن حول العنف في غزة لم تؤد إلى أي نتيجة

 مشاورات مجلس الأمن حول العنف في غزة لم تؤد إلى أي نتيجة
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأمن الدولي حول الوضع في قطاع غزة، لم تؤد إلى أي نتيجة.

العالم - فلسطين

وقال العتيبي خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن مساء الثلاثاء لبحث العنف في غزة: "موقفنا واضح... لقد دعونا مع بوليفيا لعقد هذه الجلسة بمجلس الأمن، وندين الهجوم الإسرائيلي على القطاع، والاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين هناك"، لكن "لم نتمكن من العثور على حل لتسوية الوضع في القطاع".

وتابع: "غالبية ممثلي الدول الأعضاء خلال جلسة المشاورات، أكدوا ضرورة تحرك المجلس إزاء ما يحدث، فيما أثار بعض المتحدثين موضوع قيام وفد من مجلس الأمن بزيارة قطاع غزة، وقد أيدت دول عديدة مثل هذه الزيارة".

وقال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، إن مجلس الأمن "مصاب بالشلل بسبب موقف دولة واحدة"، في إشارة للولايات المتحدة "التي ترفض دوما أن يناقش المجلس قضيتنا على طاولته".

وأضاف: "ندين بأقصى العبارات الممكنة الهجوم الإسرائيلي على غزة، ونشعر بالامتنان لجهود مصر والأمم المتحدة... كما نثمن مواقف الصين التي تتولى رئاسة أعمال المجلس حاليا".

وتابع: "نريد من مجلس الأمن أن يتحرك لكنه كما قلت مشلول، غير أننا مستمرون في طرق أبوابه حتى يضطلع بمسؤولياته... وأن يتم رفع الحصار غير الإنساني على القطاع حتى تعود الحياة به لوضعها الطبيعي".

وعقد اجتماع مجلس الأمن بعدما أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وفي مقدّمتها حماس أنها توصّلت بوساطة مصرية إلى وقف لإطلاق النار مع "إسرائيل"، مشيرة إلى أنها ستلتزم بالهدنة طالما التزمت بها "إسرائيل"، وذلك بعد أخطر تصعيد بين الجانبين منذ 2014.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة