من هو مرشح منصب السفير الأميركي الجديد في العراق؟

من هو مرشح منصب السفير الأميركي الجديد في العراق؟
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٩ بتوقيت غرينتش

من المنتظر أن يتولّى ماثيو تولر، السفير الأميركي الحالي في اليمن، المنصب نفسه في العراق في خطوة متماهية مع السياسة الأميركية في منطقة الشرق الأوسط. 

العالم - العراق 

وأعلن البيت الأبيض مطلع الشهر الجاري، في بيان أن تولر سيخلف، حال تعيينه، دوغلاس سيليمان الذي أمضى قرابة عامين في منصب السفير في بغداد.

من هو ماثيو تولر؟

وتولر هو سفير الولايات المتحدة في اليمن منذ عام 2014، كما كان سفيراً لبلاده لدى الكويت بين عامي 2011 و2014، وسبق له أن عمل في سفارات واشنطن في القاهرة وبغداد والكويت والرياض، حيث تنقّل بين مناصب مختلفة.

وبحسب بيان البيت الأبيض، فإنّ تولر "عمل في وزارة الخارجية الأميركية نائباً لمدير مكتب شمال الخليج  (الفارسي) ومسؤولاً بمكتب مصر"، لافتاً إلى أنه "يجيد اللغة العربية، ويحمل شهادة بكالوريوس من جامعة بريغام يانغ، وشهادة ماجستير من جامعة هارفارد، وحاصل على جائزة SIA المخابراتية وجائزتين فخريتين رئاسيتين، وجائزة بيكر ويلكنز من وزارة الخارجية". 

كما أنّ تولر عضو في السلك الدبلوماسي الأميركي الأقدم برتبة "وزير مستشار"، وعمل قبل ترشحيه لمنصب السفير الأميركي في العراق، كمستشار سياسي في سفارة الولايات المتحدة في بغداد، ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية في السفارة الأميركية في الكويت، وكذلك نائب رئيس البعثة في السفارة الأميركية في القاهرة، بالإضافة إلى توليه منصب مستشار الشؤون السياسية في سفارة أميركا بالرياض، ونائباً للسفير في الدوحة.

وقال مسؤول في الحكومة العراقية، إنّ "هناك ترقّبا لخطوة ترامب المتمثّلة بتسمية تولر سفيراً للولايات المتحدة في بغداد، فهو معروف من قبل قيادات الصف الأول بالعملية السياسية في العراق، وكان موجوداً بعد عام 2003 وشارك بترتيب بعض الملفات"، مبيناً أنه "شرس جداً ويمكن وصفه بالسفير الحربي".

وتابع المسؤول أنّ "هناك توجّها لدى الأميركيين نحو تغيير كامل طاقمهم في العراق بعد نتائج ومكاسب متواضعة حققوها خلال مفاوضات تشكيل الحكومة وتسمية رئيس البرلمان والجمهورية". 

وبحسب المسؤول نفسه، فإنّه "من المتوقّع أن تتخذ الولايات المتحدة مع بداية عمل السفير الجديد، جملة من الإجراءات في العراق، تتمثّل برفع التصعيد تجاه إيران، وزيادة الضغط على بغداد للالتزام بالعقوبات الأميركية على طهران، بالإضافة إلى تقوية المسار السياسي بين العراق والولايات المتحدة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة