الامطار الغزيرة في السعودية تكشف هشاشة البنىة التحتية

الامطار الغزيرة في السعودية تكشف هشاشة البنىة التحتية
الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٥ بتوقيت غرينتش

الامطار الغزيرة في السعودية التي تركت ورائها خسائرة مادية هائلة، تكشف هشاشة البنىة التحتية في هذا البلد و تضع السلطات امام اختبار صعب و حرج في مواجهة الفوضى الناجمة عن هذه الامطار.هل انشغال السعودية بالحرب على اليمن التي لم تثمر سوى الخسائر المادية و البشرية و خضوع السلطات لاستفزازات ترامب المالية، تفسر حالة الفوضى التي تعيشها البلاد؟

العالمتقارير

أدى هطول أمطار غزيرة ببعض المناطق السعودية كالرياض وجدة إلى حدوث سيول تسببت في خسائر مادية، في حين غرق وافد مصري بالكويت نتيجة السيول التي خلفت أضرارا فادحة بالممتلكات دفعت وزير الأشغال الكويتي لتقديم استقالته.

وأظهرت صور بـثت على وسائل التواصل الاجتماعي غرق بعض الشوارع والأنفاق في أحياء العاصمة السعودية الرياض، مما أثر في حركة المرور والسير.

وباشرت فرق الدفاع المدني في الرياض التعامل مع بلاغات عن احتجاز مركبات في تجمعات مياه الأمطار.

وأصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية بيانا قالت فيه إن المملكة تشهد تقلبات جوية وتوقعت سقوط أمطار رعدية مصحوبة برياح مثيرة للأتربة.

وأوضحت الهيئة أن تلك التقلبات تشمل مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والقصيم وجازان بالإضافة إلى مناطق أخرى، داعية المواطنين إلى متابعة التقارير اليومية والإنذارات الصادرة منها.

توقع السيول في 11 منطقة بالسعودية 

توقع عضو لجنة تسمية الحالات المناخية، عبدالعزيز الحصيني، جريان السيول نتيجة الأمطار الغزيرة، الأربعاء، في 11 منطقة بالمملكة؛ حيث تدخل حالة غدق المطرية يومها العشرين.

وقال عبدالعزيز الحصيني إن المناطق التي ستشهد الأمطار هي: مكة والقصيم والجوف والشمالية والشرقية وشمال منطقة الرياض وبشكل أقل، تمتد إلى عسير  والباحة وجيزان وتبوك والمدينة.

وأوضح "الحصيني" أن الأمطار ستواصل الهطول على القصيم من 36 إلى 60 ساعة بدءًا من يوم الأربعاء، فيما ستهطل بشكل متقطع على مكة وجدة والشرقية.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، توقعت في تقريرها عن حالة الطقس لهذا اليوم، هطولًا للأمطار الرعدية تصحب برياح نشطة على مناطق (الشرقية، الرياض، القصيم، الجوف، الحدود الشمالية، حائل، جازان، عسير، الباحة، مكة المكرمة، المدينة المنورة) وقد يتكوّن الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر على أجزاء من تلك المناطق.

وفي بريدة باشر الدفاع المدني صباح اليوم (الأربعاء) بالتعامل مع حالة احتجاز حافله مدرسية كانت متجهة لإحدى المدارس وسط بريدة.

وقال المتحدث الإعلامي بمدني القصيم العقيد إبراهيم أبا الخيل إن مدني بريدة باشر بالتعامل مع تعطل  حافلة مدرسية تقل 7 طلاب اثر انسداد المجاري وارتفاع منسوب المياه بأحد الشوارع بحي البصيرية ببريدة وتم إخلاءهم ونقلهم للمدرسة وهم بصحة جيدة.

الأمطار تغرق مطار الملك خالد في الرياض

ألحقت مياه الأمطار أضرارا بسقف مطار الملك خالد الدولي في الرياض، وأغرقت إحدى صالات القدوم بعد هطول غزير على العاصمة السعودية.

وتظهر مقاطع متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تدفق المياه من السقف في المطار، وغرق نظام تفتيش الأمتعة.

https://service.alalam.ir/videothumb/index.php?f=http://media.alalam.ir/uploads/org/2018/11/14/154222477711924700.mp4

وأثارت المقاطع دهشة رواد مواقع التواصل الذين تساءلوا عن سبب تسرب مياه الأمطار.

وأكدت إدارة المطار في "تويتر" أن جميع مرافق المطار تعمل على نحو طبيعي، وأنه "تم معالجة الحالات الناجمة عن كثافة الأمطار بشكل سريع، ولم تؤثر على سير العمل داخل المطار".

السيول تغرق مناطق في محافظة القريات في السعودية 

 أغرقت مياه السيول قرية غطي في محافظة القريات السعودية فيما قام الدفاع المدني بإخلاء القرية بالكامل من الأهالي حفاظًا على أرواحهم.

وكان الدفاع المدني، أخلى في وقت سابق قريتین بمحافظة القريات بسبب جريان السیول المنقولة من الأردن أمس.

وأشارت المديرية إلى أن الدفاع المدني بمحافظة القريات قام بإخلاء قريتي الوادي وباير وعقیلة بالمحافظة، بسبب جريان السیول المنقولة من دولة الأردن.

وأوضح فيديو متداول المياه وقد غمرت الأراضي والشوارع ما جعل الحياة في هذه القرى مستحيلة.

يذكر أن منطقة الجوف شهدت خلال الساعات الماضية حالة من التقلبات الجوية، وأمطاراً متوسطة إلى غزيرة تسببت في جريان الأودية والسيول

السيول تجتاح مناطق في الكويت

شهدت العديد من مناطق الكويت، أمطارًا من متوسطة إلى غزيرة، تحولت إلى سيول جرفت المركبات في بعض الطرق، كما داهمت المنازل.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مراقب التنبؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية، عبدالعزيز القراوي، تشهد الكويت حاليًّا حالة من عدم الاستقرار في الطقس، يصاحبها هطول أمطار رعدية متفرقة، تتفاوت في شدتها ما بين المتوسطة والغزيرة، يتوقع لها أن تستمر حتى صباح يوم الأحد المقبل.

وقال القراوي: إن الكويت تتأثر الآن بتكاثر في السحب المنخفضة والمتوسطة، تتخللها سحب ركامية تؤدي إلى هطول أمطار رعدية.

وتوقع أن تزداد كميات السحب بنهاية الغد، وتزيد معها فرص هطول الأمطار التي تكون غزيرة على بعض المناطق، وتستمر حتى صباح الأحد.

ويرافق الحالة نشاط في الرياح الجنوبية الشرقية التي تزيد سرعتها عن 60 كيلومترًا في الساعة.

وأهابت وزارة الداخلية في الكويت بالمواطنين والمقيمين البقاء في منازلهم، ما لم تستدعِ الضرورة الخروج؛ وذلك لوجود تجمعات لمياه الأمطار على عدد من الطرق الرئيسية.

وأكدت الداخلية أنه جاري التعامل مع الطرق المغلقة؛ بسبب تجمعات المياه من قبل رجال الأمن، بالتعاون مع الجهات المعنية والتعاون مع رجال المرور لتيسير حركة المرور.

وأوردت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصدر أمني أن وافدا مصريا لقي مصرعه غرقا الجمعة جراء سيول اجتاحت بعض مناطق البلاد، وأضافت أن "التشخيص المبدئي يظهر أن الوفاة ناتجة عن الغرق" بحسب ما أورده المصدر الأمني.

وأمام الأضرار التي تسببت بها موجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها الكويت تقدم وزير الأشغال حسام الرومي باستقالته من منصبه.

وأفاد الوزير في بيان له بأنه "انطلاقا من مسؤوليتي الأدبية فقد تقدمت باستقالتي" إلى رئيس مجلس الوزراء، وقدم اعتذاره لـكافة المواطنين والمقيمين الذين تعرضوا للضرر".

وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إنه وجه دعوة للحكومة والنواب لعقد اجتماع الأحد القادم لبحث تداعيات الأمطار وآثارها.

وقد شهدت الكويت موجة من الأمطار الغزيرة يوم الجمعة أدت لإغلاق عدد من الطرقات جراء تجمع المياه، كما أحدثت أضرارا في بعض الممتلكات وسط استنفار من مختلف الجهات الحكومية.

وكانت البلاد قد شهدت الثلاثاء الماضي أمطارا رعدية غزيرة تسببت في ارتفاع منسوب المياه في بعض الأنفاق والشوارع وفي أضرار فادحة بممتلكات المواطنين والمقيمين.

وأعلن الجيش والحرس الوطني الكويتيان الجمعة مساهمتهما في معالجة آثار تجمعات الأمطار الغزيرة التي تشهدها البلاد.

الحكومة الكويتية تقرر تعطيل الدوائر الحكومية والمدارس بسبب الأمطار

قرر مجلس الوزراء الكويتي تعطيل عمل جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والكليات والمدارس يوم الأربعاء واعتباره يوم راحة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا.

ونقلت (كونا) عن وزارة الداخلية الكويتية قولها، إن القطاعات الأمنية جاهزة لمواجهة الظروف الطارئة الناجمة عن تقلب الطقس.

اعباء حرب الاستنزاف التي تقودها الحكومة السعودية منذ اربع سنوات في اليمن و سخاء الملك السعودي و نجله امام متطلبات ترامب، بدأت تثقل كاهل المواطن السعودي و هشاشة البنى التحتية السعودية و الخسائر الهائلة التي خلفتها الامطار خير دليل على ذلك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة