عباس عقب أحداث غزة: الطريق ممهد لتحقيق المصالحة 

عباس عقب أحداث غزة: الطريق ممهد لتحقيق المصالحة 
الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٢٧ بتوقيت غرينتش

دعا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اليوم الخميس، حركة "حماس" إلى تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية، وذلك بعد المواجهات التي شهدتها مدينة غزة الأيام الماضية، وما تلاها من استقالة وزير الحرب الإسرائيلي.

العالم - فلسطين

وقال عباس في كلمة له خلال اجتماع القيادة الفلسطينية، في مدينة رام الله: "الطريق سالك لتحقيق المصالحة اليوم، وإزالة أسباب الانقسام، بتنفيذ أمين ودقيق لاتفاق القاهرة، بشكل شمولي"، مضيفا أن "هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب".

وأضاف عباس: "ننتظر من حركة حماس تطبيق الاتفاق، إذا ما بدأت التطبيق بشكل شامل، وأكدت قبوله، فنحن جاهزون".

وكانت جولة من التصعيد بين كيان الاحتلال وقطاع غزة قد اندلعت، مساء الأحد الماضي، بعد توغل وحدة إسرائيلية خاصة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، أعقبه اشتباكات مع مقاتلين من حركة "حماس" أسفرت عن مقتل ضابط إسرائيلي واستشهاد سبعة فلسطينيين أحدهم قيادي في "كتائب القسام" (الجناح العسكري لحركة حماس) وتراشق لإطلاق الصواريخ والضربات الجوية بين الطرفين.

وسقط عدد من الفلسطينيين بين شهيد ومصاب، فيما أكد جيش الإحتلال أنه رصد إطلاق 460 صاروخا من قطاع غزة تجاه الأراضي المحتلة، واعترضت منظومة "القبة الحديدية" قرابة 130 منها، في حين سقطت البقية في مناطق مفتوحة.

وتوصل الجانبان، مساء الثلاثاء برعاية مصرية، لاتفاق لوقف فوري لإطلاق النار.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة