عبداللهيان: لاينبغي التغافل عن الوضع المؤسف لمسلمي ميانمار 

عبداللهيان: لاينبغي التغافل عن الوضع المؤسف لمسلمي ميانمار 
الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

اعلن مستشار رئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية حسين اميرعبداللهيان انه لاينبغي للدول الاسلامية ان تغفل عن الوضع المؤسف لمسلمي ميانمار، معربا عن اسفه لأن تسارع الازمة في ميانمار اكبر من سرعة ايجاد الحلول.

العالم - ايران

واعتبر امير عبداللهيان لدى استقباله السفير الماليزي لدى طهران رستم يحيى اليوم الخميس اجراءات ماليزيا في هذا المجال بانها حقيقية.

واكد امير عبداللهيان على العلاقات الايجابية والعريقة بين البلدين وقال: ان رئيس الوزراء الماليزي ماهاتير محمد له دور مهم في ماليزيا وعلى صعيد النظام الدولي، وان ادارته الجديدة تتيح فرصة جيدة لتطوير العلاقات الشاملة بين ايران وماليزيا.

واشار الى استمرار الازمة في البحرين واليمن وميانمار، معربا عن امله في ان يتمكن النخب في الدول الاسلامية من اتخاذ خطوات على صعيد اقرار السلام.

وحول الحظر الاميركي المجحف على ايران، قال عبداللهيان: ان الخوف الذي يزرعه ترامب من خلال الحظر لدى بعض البلدان هو اضخم من الحقيقة ولاشك ان حرب الحظر النفسي لاميركا لن يحقق ماربه.

بدوره، اعتبر السفير الماليزي قضية مسلمي الروهينغا بانها من القضايا الجادة للغاية وقال: ان افضل نهج في هذا المجال هو التعاطي العملي مع قضية ميانمار.

واعرب السفير الماليزي عن امله في ان يسهم تعزيز وتطوير العلاقات والتعاطي البرلماني والسياسي وبدعم من الجمهورية الاسلامية الايرانية في ايجاد حلول مناسبة لتسوية الازمات القائمة.

واشار الى الحظر الجديد المفروض على ايران وقال اننا نتطلع بجدية الى تسوية المشاكل القائمة وتسهيل الاوضاع، معلنا استعداد بلاده لتطوير العلاقات البرلمانية بشكل اكبر مع ايران.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة