ملابس ذكية وأطراف اصطناعية إلكترونية!

ملابس ذكية وأطراف اصطناعية إلكترونية!
الجمعة ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

قام العلماء والمهندسون من خلال منصة الجامعة الوطنية للأبحاث النووية "ميفي" بتصميم جهاز "ميو-إنترفيس" القادر على قراءة النشاط الكهربائي للعضلات وتحويله إلى إشارات.

العالم - علوم وتكنولوجيا

ومن المخطط أن يتم استخدام هذا التصميم لإنشاء أجهزة تدريب ومحاكاة لإعادة التأهيل، وتصميم الملابس الذكية للرياضيين مع إمكانية قراءة مخطط القلب الكهربائي وغيرها من المؤشرات، وكذلك نظام التحكم في الذراع الاصطناعية الالكترونية، بالإضافة إلى التحكم عن بعد بالهواتف الذكية ونظام المنزل الذكي.

ويشير الباحث بولات أيتبايف طالب الماجستير في مدرسة الهندسة العليا التابعة لجامعة "ميفي" إلى أن "ميو-انترفيس" عبارة عن مشروع واجهة لإنسان-آلة يقوم بتسجيل النشاط الكهربائي لعضلات الذراع ويتعرف على الإيماءات ويحولها إلى أوامر للأجهزة.

وتابع خلال حديثه قائلا: "إن كلمة "ميو" تعني باليونانية "عضلة". أما مبدأ العمل فهو كالآتي: تقوم الأقطاب بتسجيل الإشارات الكهرومغناطيسية من العضلات، ثم تتعرف الواجهة، بواسطة خوارزميات خاصة، على أنماط الحركات ويترجمها إلى أوامر للأجهزة".

يعمل المتخصصون في هذا المشروع منذ عام 2015، حيث فاز مشروع "ميو-انترفيس" على منحة مالية من صندوق الترويج للابتكارات "ستارت-1" قيمتها 2 مليون روبل. وهذه الأموال استخدمت لتجميع نموذج أولي في المختبر قادر على التعرف إلى ثمانية إيماءات للشخص الواحد.

في عام 2017 فاز المشروع في برنامجGeneration-S وشغل المركز الأول في فئة "الابتكارات في البزنس" خلال مسابقة "الهندسة الالكترونية الابتكارية". وفي عام 2018 فاز بجائزة صينية روسية للابتكارات الصناعية "جوائز الابتكارات".

منذ فترة وجيزة قام المصممون بتجميع نسخة جديدة ومستقلة عن جهاز على شكل سوار مع وحدات الطاقة والبلوتوث، الذي يحتوي وحدة القصور الذاتي-غيروسكوب ومقاييس التسارع.

وعلق الباحث بولات أيتبايف قائلا: "إن ميزة تصميمنا مقارنة مع نظرائها، تكمن في الدقة العالية والسرعة في تعرف الجهاز، وكذلك القدرة على استخدام مجموعة واسعة من خوارزميات التعرف المختلفة".

ومن المقرر أن يقوم مصممو الجهاز، من خلال النموذج الأولي المخبري، بإعداد نظام تحكم في الأطراف الاصطناعية للأطراف العلوية وإضافات إلى نظام تتبع الحركة في الواقع الافتراضي والمعزز.

كما تمكن المصممون من التغلب على مشكلة توقف عمل خوارزميات التعرف بعد تسجيل المعلومات وإعادة تثبيت الأقطاب الكهربائية.

هذا يقلل من الزمن المطلوب لضبط المعدات. في المستقبل من المخطط أن يتم تسجيل الملكية الفكرية والعثور على شركاء صناعيين لتنفيذ هذا المشروع.

كما يمكن استخدام تصميم العلماء من جامعة "ميفي" من أجل إنشاء أجهزة تدريب ومحاكاة لإعادة التأهيل خاصة بعد الإصابة بسكتة دماغية وغيرها من الإصابات التي تشل المريض بشكل مؤقت.

كما يمكن تصميم الملابس الذكية للرياضيين مع إمكانية قراءة مخطط القلب الكهربائي وغيرها من المؤشرات، وكذلك جهاز تحكم عن بعد للأجهزة التقنية- الهاتف الذكي ونظام المنزل الذكي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة