غياهب الكيان _ تجارة البغاء والدعارة داخل الكيان

الجمعة ٠٧ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٧ بتوقيت غرينتش

نتناول في حلقة اليوم تجارة البغاء داخل الكيان الاسرائيلي والتي تزدهر بشكل كبير نتيجة انتشار شبكات الاتجار بالبشر داخل الكيان التي لها امتدادات واتصالات مع شبكات مماثلة في العالم.

الخبير بالشؤون الاسرائيلية الاستاذ حسن حجازي قال بأن وجود شبكات واسعة لهذا النوع من الاعمال تديرها المافيا الصهيونية مع امتداد داخل دول اوروبا الشرقية تتيح لها التجار بالفتيات ونقل هؤلاء الى دول مختلفة عبر طرق غير شرعية ولكن هذا لامر تغير نوعيا بعد ادخال طرق جديدة لنقل النساء من اوروبا ومناطق مختلفة وذلك عبر مسميات مختلفة وعبر المطارات بشكل رسمي .
واضاف حجازي بأن المافيات تقوم باستغلال حاجة النساء للمال في بعض الدول وتقوم بخداعهم عبر اقناعهم بالعمل خارج بلادهم لتحسين وضعهم المادي وفي امور مشروعة ولكن المفاجأة تكون عند السفر والانتقال الى مكان اخر حيث تشكل الحقيقة صدمة للفتيات عندما يعلمون حقيقة الاعمال التي سيقومون بها .

وقال حجازي ايضا بأن القضية تحظى اليوم بجدل قانوني واسع عبر تجريم من يتعاطى بهذه المسائل ،مضيفا ان هناك حاجة في السوق الصهيوني للتعامل بالأمور الغير مشروعة اضافة الى الامكانات المادية التي تشجعهم على الانخراط في هذه الامور.

وقال حجازي ايضا ان جزء كبير من اصحاب هذه المهنة هم من الاسرائيليات اللتي يعانين من تبعات الاومة الاقتصادية التي تدفعهن نحو هذا السلوك ،ورغم ان المجتمع الاسرائيلي حتى ينظر اليهم نظرة احتقار الا انهم لا يرفضون الخروج من هذه المهنة بسبب مردودها المادي الذي يسد حاجتهم ،الامر الذي يعكس ازمة اجتماعية كبيرة داخل الاحتلال .

وتحدث حجازي ايضا عن وجود الكثير من المحاولات من جانب الحكومة لمنع هؤلاء النساء من امتهان الدعارة ولكن بلا جدوى وذلك نتيجة الفساد النفسي لدى هؤلاء الاشخاص والذي يمنعهم من رفض الفكرة اساسا.

البقية في الفيديو التالي....

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3938141

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة