الاسد: لا رجعة عن مسيرة الاصلاح

الاسد: لا رجعة عن مسيرة الاصلاح
الأحد ٢٩ مايو ٢٠١١ - ٠٩:٥٦ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس السوري بشار الاسد ان مسيرة الاصلاح بدات ولن تتوقف على الرغم من تاخر بعض الاجراءات، واوضح ان الاصلاح يجري على مراحل وانه لا يمكن السماح بنشوء فراغات بين اتخاذ خطوة واخرى.

وافادت صحيفة "الوطن" المستقلة اليوم الاحد ان الرئيس الاسد شدد خلال لقائه وفدا من النشطاء الشباب، على ضرورة تنمية الوعي السياسي لدى هذه الفئة العمرية.

وقالت احدى المشاركات في اللقاء كرم نسلة: "ان النقاش تركز على كيفية دعم دور الشريحة الشبابية من مجتمعنا"، ونقلت عن الرئيس الاسد انه سبق وان قابل شبابا شاركوا في تظاهرات، وانه على اتصال مع بعضهم حتى الان.

واشارت نسلة الى ان الرئيس الاسد كان شفافا جدا وابدى تفهما لكل الموضوعات التي تعرضت لاغلب القضايا التي تناقش في سوريا هذه الايام، ولكن تم التركيز بشكل اساسي على قضايا الشباب.

واضافت: "ان الرئيس الاسد اكد انه لا يجوز مقارنة الحالة السورية بالحالات المثالية ايا كانت"، وان الوصول للغاية المنشودة يحتم المرور بمجموعة من المراحل".

واكدت ان الاسد اوضح ان مهمة اجهزة الامن ليست التعامل مع المواطن اساسا، مشيرا في الوقت ذاته الى ان سحب قوى الامن من الشارع يستدعي وجود شرطة مؤهلة للحلول مكانهم، وهو ما يجري العمل عليه الان عبر تدريب نحو 4000 رجل شرطة لغايات مشابهة، مشددا على انه لن يتم اتخاذ مبادرات تترك فراغا.

من جهته، قال قيس الحصري: "ان الرئيس الاسد اكد خلال اللقاء ان مسيرة الاصلاح تاخرت، ولكن لا رجعة عنها الان".

وركز الشباب الحضور على ضرورة "ان يكون لهم دور لا ان يكونوا مجرد رقم في احصائيات الدولة، وان هذا يمكن عبر مبادرات التنظيم الاجتماعي التي تسمح للشباب في كل حي باطلاق مبادرات لحل مشاكله بنفسه".

يذكر، ان الرئيس الاسد التقى الخميس الماضي وفدا من 26 شابا وشابة، يمثلون فئات ناشطة من الشباب السوري، خصوصا في مجالات العمل التنموي والمدني.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة