شركة لصناعة الطائرات تتعرض لحادث إلكتروني

 شركة لصناعة الطائرات تتعرض لحادث إلكتروني
الأحد ٢٩ مايو ٢٠١١ - ١١:٥٢ بتوقيت غرينتش

أكدت الحكومة الأمريكية أن لوكهيد مارتن كورب، أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم والمورد رقم واحد لوزارة الدفاع الأمريكية وفقا للمبيعات، قد تعرضت لحادث إلكتروني غير محدد.

وأفادت وزارة الدفاع الأمريكية، أمس السبت، أن تأثير الهجوم الإلكتروني الذي أصاب شركة لوكهيد مارتن كورب على الوزارة "محدود للغاية"، وأنها لا تتوقع أن ينجم عنه أي أضرار.


وذكر اللفتنانت كولونيل أبريل كاننجهام "التأثير على وزارة الدفاع محدود، ولا نتوقع أي أثر سلبي"، وأضاف، "كمسألة سياسة ثابتة لوزارة الدفاع فإننا لا نعلق على المسائل التشغيلية".


ومن جانبها، أفادت جينفر ويتلو، المتحدثة باسم شركة لوكهيد مارتن كورب في بيان عبر البريد الإلكتروني، "نتيجة للإجراءات السريعة والمدروسة التي اتخذت لحماية الشبكة وزيادة سلامة تكنولوجيا المعلومات، فإن أنظمتنا لا تزال آمنة"، وأضافت، "لم يتم اختراق البيانات الخاصة بأي عميل أو برنامج أو موظف

".
وأعلنت وزارة الأمن الداخلي أنها ووزارة الدفاع، عرضتا المساعدة في تحديد حجم "الحادث الإلكتروني الذي أثر على لوكهيد مارتن".


وأوضح كريس أورتمان، المسؤول في وزارة الأمن الداخلي، أن الحكومة الأمريكية عرضت أيضا المساعدة في تحليل "بيانات متوفرة لتقديم توصيات تقلل من أي مخاطر أخرى"، وكان شخص على معرفة مباشرة بالقضية أبلغ رويترز أول أمس الجمعة، أن متسللين مجهولين اخترقوا شبكات أمنية لشركة لوكهيد مارتن وبضع جهات أخرى متعاقدة مع الجيش الأمريكي.


وقال المصدر، وهو على معرفة مباشرة بالهجمات، لكن غير مصرح له بالتحدث علانية بشأن المسألة، أن المهاجمين اخترقوا الأنظمة الأمنية المخصصة لإبعاد أي متطفلين عن طريق نسخ مشابهة لمفاتيح "سيكيور آي.دي" الإلكترونية من قسم (آر.إس.إيه) للسلامة في شركة (ئي.إم.سي كورب).

 

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة