سوريا: اميركا وفرنسا تريدان اعادة الاستعمار

سوريا: اميركا وفرنسا تريدان اعادة الاستعمار
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ٠٩:٥٥ بتوقيت غرينتش

اعلن مصدر رسمي ان نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اتهم خلال لقاء مع نظيره الصيني، القوى الغربية الكبرى وعلى رأسها اميركا وفرنسا بالسعي "لاعادة الاستعمار" الى سوريا.

وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) ان المقداد دان خلال اللقاء المحاولات التي تقوم بها اميركا وفرنسا وبريطانيا في مجلس الامن الدولي لادانة سوريا.

واكد المقداد ان "ما يجري من محاولات في مجلس الامن الدولي وسيلة لاعادة عهود الاستعمار والانتداب وتبرير التدخل في الشؤون الداخلية للدول".

وبدأ مجلس الامن الدولي الخميس دراسة مشروع قرار يحذر سوريا مما سماه  بـ"جرائم ضد الانسانية" قد تكون ارتكبت لكنه امتنع عن تهديدها بفرض عقوبات.

كما دان المقداد "الهجمة المستمرة على سوريا لزعزعة استقرارها واضعافها 

في مواجهة المؤامرات والتحديات".

واتهم "مجموعات متطرفة مدفوعة من الخارج بممارسة العنف والارهاب والتدمير والترويع (...) بموازاة حملة اعلامية مضللة هدفها زرع الفتنة والتشجيع على العنف وتشويه الحقائق".

 

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة