فشل مفاوضات سحب الجيش السوداني من آبيي

فشل مفاوضات سحب الجيش السوداني من آبيي
الإثنين ٣٠ مايو ٢٠١١ - ٠٨:١١ بتوقيت غرينتش

اكد نائب رئيس جنوب السودان ريك ماشار الاثنين فشله في اقناع المسؤولين الشماليين بسحب قواتهم من مدينة ابيي المتنازع عليها والتي سيطر عليها الجيش السوداني في 21 ايار/مايو الحالي.

 واثر اول مباحثات على مستوى عال منذ سيطرة القوات المسلحة السودانية على ابيي، اوضح ماشار للصحافيين ان نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه رفض انسحاب الجيش معتبرا انه يجب ان يبقى في المدينة الى حين التوصل الى تسوية سياسية.

 وكانت هذه المباحثات تهدف الى نزع فتيل التوتر بشأن هذه المنطقة التي يتنازع سيادتها الشمال والجنوب.

وفي 21 ايار/مايو سيطرت القوات المسلحة السودانية الشمالية على مدينة ابيي وانتشرت كيلومترات عدة في منطقة تتجاوزها الى الجنوب على الضفة الشمالية من نهر بحر العرب.

وقد ادى ذلك الى فرار 39 الف شخص على الاقل معظمهم من ابناء قبيلة دنكا نغوق الجنوبية الى المنطقة الخاضعة لسيطرة الجيش الجنوبي. وتقول الامم المتحدة ان الكثير منهم لا يزال مختبئا في الادغال خوفا من القصف الجوي للقوات الشمالية.

 وتقول حكومة جنوب السودان ان عدد الفارين من ابيي وجوارها يزيد عن 150 الفا، الا انه لم يتسن تاكيد هذا الرقم من مصدر مستقل. وخلال مؤتمره الصحافي رفض ماشار ايضا ان يقيم الشماليون "ادارة عسكرية" في ابيي، مؤكدا ان ذلك لن يساعد على حل "الكارثة الانسانية".

?

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة