تجدد القتال بصنعاء بعد انهيار الهدنة بشكل مفاجئ

الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ١٢:٠٩ بتوقيت غرينتش

تجددت المعارك بين القوات الموالية لنظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وافراد قبيلة حاشد من انصار الشيخ صادق الاحمر بعد انهيار الهدنة بينهما بشكل مفاجئ. وسمع دوي اطلاق النار في منطقة الحصبة والمناطق المحيطة بها من جميع الاتجاهات.

واستخدمت الاسلحة المتوسطة والثقيلة في هذه المعارك.

من جهة اخرى، تظاهر اهالي صعدة تضامنا مع 21 شهيدا سقطوا خلال تفريق القوات اليمنية المحتجين المعتصمين في مدينة تعز جنوبي البلاد. وقد استنكرت احزاب اللقاء المشترك الهجوم على المحتجين، واكدت ضرورة رحيل الرئيس صالح.

ياتي ذلك في وقت تتفاقم المواجهات بين القوات الحكومية ومن يعتقد انهم عناصر من تنظيم القاعدة في مدينة زنجبار، حيث قتل 30 شخصا على الأقل بعد أن قصفت طائرات السلاح الجوي مواقع القاعدة حول هذه المدينة بالقنابل، لكنها أصابت أيضا مبان في المدينة التي يقطنها زهاء 20 ألف  نسمة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة