عودة الشباب الى ساحة الشهداء استمرار للثورة

عودة الشباب الى ساحة الشهداء استمرار للثورة
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠٤:٥٨ بتوقيت غرينتش

استوديو العالم - طهران(العالم)-31/05/2011- اعتبر باحث اسلامي بحريني ان عودة شباب الثورة الى ساحة الشهداء في المنامة رسالة للنظام بان الشعب ماض في طريقه حتى تحقيق اهدافه، مستبعدا اقدام السلطات على مزيد من القمع والبطش.

وقال الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان رسالة الشعب البحريني من بقاءه في الميدان واصراره على تحقيق اهدافه هي ان محاولات اسكاته لن تنجح مهما جاءت من قوات من هنا وهناك، مشيرا الى ان شريحة واسعة من الشعب تطالب باسقاط النظام ، او اسقاط الحكومة واستبدال رئيس الوزراء المعين بآخر منتخب من قبل الشعب مباشرة.

واضاف الكربابادي ان اصرار وعزيمة الشباب جعلتهم يبتكرون اساليب جديدة لتحقيق مطالبهم المشروعة، مستبعدا اقدام السلطات على مزيد من القمع والبطش والقتل بحق المحتجدين الذين سيبدأون خطوات تصعيدية سلمية.

وحذر من ان السلطات لا تسير وفق ضوابط وحسابات عقلانية وانما وفق سياسة قمع همجية وعقلية قائمة على الاستبداد والغاء الاخر، معتبرا انه لا يمكن التنبؤ بما ستقدم عليه السلطات حيال عودة المحتجين الى ميدان الشهداء (اللؤلؤة).

واعتبر الكربابادي ان القوى السياسية البحرينية تحتفظ بمطالبها واسلوبها ونهجها الخاص في التعاطي مع المطالب السياسية المشروعة، مبينا ان الشعب البحريني استفاد من عدة دروس من ثورته هذه.

واوضح الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي انه كان بامكان الحكومة الا توصل الشعب الى هذه النقلة النوعية الكبيرة لكنها لم تتعاط مع الشعب باسلوب جيد، واصبح الشعب يعرف معنى الحرب ومستعدا للشهادة وتقديم الارواح، مشيرا الى ان الانظمة العربية في الخليج (الفارسي تخشى من تصاعد وتيرة الخطاب المطالب بالحقوق السياسية في منطقة الخليج  (الفارسي) بشكل عام.

واكد الكربابادي انه رغم ذلك فان هذه المطالب اخذت تنتشر بشكل اوسع، منوها الى ان الجيش السعودي الطائفي الذي جاء لقمع الشعب البحريني علم انه بعيد عن كل ما يساق ضده من تهم على خلفيات طائفية من قبل الانظمة.

MKH-31-11:51

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة