آية الله خامنئي: سياسات أميركا فشلت في المنطقة

آية الله خامنئي: سياسات أميركا فشلت في المنطقة
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠٦:٥٣ بتوقيت غرينتش

اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي ان جميع السياسات الاميركية باتت فاشلة ليست ازاء ايران فحسب بل في المنطقة كلها.

‎وخلال مراسم في الكلية العسكرية التابعة للحرس الثوري الاسلامي، اعتبر آية الله خامنئي ان فشل سياسات الولايات المتحدة وانهيار الانظمة التابعة لها، اضافة الى الصحوة الاسلامية في المنطقة تمثل تحقيقا للوعد الالهي بالنصر للشعوب المقاومة.

واكد قائد الثورة ان الأوضاع الحالية في البلاد والمنطقة تجسد الوعود الإلهية للشعب الايراني, قائلا ان الواقع السياسي في ايران والمنطقة اليوم يدل على ان سياسات اميركا قد فشلت ومن ثمة استسلمت أمام الثورة الإسلامية.

واعتبر آية الله خامنئي في كلمة القاها صباح اليوم الثلاثاء خلال حفل تخرج دفعة جديدة من ضباط جامعة الإمام الحسين (ع), ان فشل سياسات الشيطان الكبير اميركا في منطقة الشرق الأوسط البالغة الحساسية وإطلاق شعوب المنطقة للشعارات الاسلامية من جديد يمثل تحقق بعض الوعود الالهية للشعب الايراني الذي يقف في هذا الطريق بصمود وثبات حتى تحقق النصر الالهي كاملا .

واكد ان الأوضاع الحالية في البلاد والمنطقة تمثل تحقق بعض الوعود الإلهية للشعب الايراني, وقال ان الشيطان الكبير اميركا استخدمت منذ اليوم الاول لانتصار الثورة, جميع امكانياتها العسكرية والمالية والاعلامية والسياسية لمواجهة الثورة الاسلامية والشعب الايراني ولكن الواقع السياسي في ايران والمنطقة اليوم يبين ان اميركا استسلمت أمام الثورة الإسلامية .

واشار قائد الثورة الإسلامية في ايران الى ان المحللين والخبراء السياسيين يقرون اليوم بفشل سياسات اميركا المصيرية والحساسة جدا في منطقة الشرق الاوسط , وقال ان الشيطان الكبير فقد قبل 30 عاما أحد عملائه الفاسدين وهو النظام البهلوي في حين بدأ اليوم يفقد العديد من الانظمة العميلة له .

وأكد آية الله خامنئي ان انكفاء اميركا وانبعاث الروح الإسلامية من جديد لدى شعوب المنطقة هي من الدلائل الأخرى على تحقق الوعود الإلهية, وأضاف, اليوم فشلت المحاولات الدؤوبة لنظام الهيمنة وبات الاسلام والقرآن الكريم هو الحديث الشائع بين شباب وشعوب المنطقة وأكد ان هذه الحقيقة تمثل استمرار الراية الخفاقة التي رفعها الشعب الايراني في هذه الديار عام 1979 .

وعد قائد الثورة الإسلامية هزيمة اميركا في القضية الفلسطينية بأنها مؤشر آخر على تخبط الشيطان الكبير في سياساته, مشيرا الى ان الشباب الفلسطيني قام, خلال الاسابيع الماضية بعمل غير مسبوق في عدة دول في ذكرى النكبة وبعد مضي 60 عاما, بتخطي حدود الكيان الصهيوني .

و تطرق قائد الثورة الاسلامية الي هزيمة أميركا في القضية الفلسطينية معتبرا اياها بأنها من الدلائل التي تثبت استئصال الشيطان الاكبر أمام الشبان الفلسطينيين الذين انتفضوا ضد الكيان الصهيوني في يوم النكبة في حدوده وحطموا اسطورته الخيالية.

ووصف آية الله السيد على خامنئي هذه الخطوة بأنها رائعة وتعتبر بشارة تحقق الوعد الإلهي الذي يؤكد أن النصر النهائي للإسلام والمسلمين .

وأشاد آية الله خامنئي? بقوات حرس الثورة الاسلامية لدورها المشرف في ساحات الجهاد خلال 32 عاما ومشاركتها الفاعلة والمؤثرة والناجحة في جميع مراحل الثورة المباركة ورأى أن قوة وشوكة النظام الاسلامي إنما يعودان لهذه العوامل المؤثرة.

ووصف قائد الثورة الاسلامية الشبان المؤمنين الاعضاء في قوات الحرس الثوري بأنهم يشكلون القاعدة الاساسية لهذه القوات التي قدمت الخدمات الجليلة طوال العقود الثلاثة الماضية وأكد أنها ستكون في خدمة النظام الاسلامي في المستقبل ايضا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة