محاولات لاقناع طالبان باكستان للانفصال عن القاعدة

محاولات لاقناع طالبان باكستان للانفصال عن القاعدة
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠٨:٠١ بتوقيت غرينتش

يعتزم الائتلاف الحاكم بقيادة حزب الشعب الباكستاني الشروع في جهود ترمي الى جذب طالبان الباكستانية الى مائدة التفاوض لاعطائها فرصة للانفصال عن تنظيم القاعدة ونبذ العنف قبل اطلاق عملية عسكرية في شمال وزيرستان القبلية بشمال غرب باكستان.

ونسبت صحيفة (ذي نيشن) الباكستانية اليوم الثلاثاء الى مصادر رفيعة لم تسمها ان الحكومة قررت من حيث المبدا عقد سلسلة من مجالس السلام التي تجمع ابناء قبائل شمال وزيرستان كافة ممن كانوا ينتمون لحركة طالبان الباكستانية المحظورة او من المتعاطفين معها لاقناعهم بخيار السلام.

ونوهت الصحيفة بان هذه الخطوة تاتي بعد تقييم الحكومة لمختلف الخيارات، ومن بينها شن عملية عسكرية ضد المسلحين الذين يتحدون سلطان الحكومة في شمال وزيرستان. وقالت الصحيفة ، وفقا لمصادرها ، ان الحكومة ستقدم قريبا عرضا اخيرا للمصالحة لطالبان الباكستانية وغيرها من الجماعات المسلحة للعودة الى التيار السياسي الرئيسي بعد شجب العنف وتنظيم القاعدة.

واشارت المصادر الى ان القيادة العسكرية تنصح الحكومة باتباع نهج متعدد المسارات في التعامل مع المتطرفين في الداخل ، مؤكدة ضرورة ان يظل التركيز على القضاء على التطرف بدلا من تصفية المتطرفين. ونقلت المصادر عن القيادة العسكرية انه لابد من اعداد سياسة مصالحة وطنية شاملة قبل العمل العسكري ضد المسلحين" والذي يقال الان انه بات محتملا في شمال وزيرستان.

واعربت المصادر عن اعتقادها بان العرض سيقدم لحركة طالبان بعد صياغة سياسة شاملة للمصالحة الوطنية.

ونفت مصادر عسكرية لصحيفة (ذي نيشن) الباكستانية ما تردد من تقارير اعلامية بشان شن عملية عسكرية كبيرة ضد المسلحين في شمال وزيرستان، وقالت المصادر "انه لايوجد شيء على ارض الواقع من هذا القبيل ، لان كل شىء مرهون بكيفية معالجة الحكومة للموقف" ، واكدت المصادر ان "العملية العسكرية ستكون الخيار الاخير".

وفي اطار ما تردد بالامس عن ان باكستان قررت شن عملية عسكرية في شمال وزيرستان، ذكرت اليوم قناة جيو نيوز التليفزيونية المحلية ان وكالات الاغاثة الانسانية النشطة في شمال غرب باكستان قد طلب منها بهدوء الاستعداد لتهجير 365 الف شخص قبل شن اي هجوم عسكري في شمال وزيرستان. ونسبت القناة ذلك الى مسؤول كبير يعمل في وكالة انسانية دولية قالت انه طلب عدم تسميته نظرا لحساسية الموضوع.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة