اوروبا قلقة من العنف ضد المحتجين بالمغرب

اوروبا قلقة من العنف ضد المحتجين بالمغرب
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ١٠:٢١ بتوقيت غرينتش

حث الاتحاد الأوروبي السلطات المغربية على عدم استخدام العنف ضد المحتجين في أعقاب لجوء قوات الأمن إلى استخدام الهراوات لتفريق تظاهرات مؤيدة لإجراء الإصلاحات في المغرب.

وقالت ناطقة باسم المفوضية الأوروبية ناتاشا بوتلر امس الاثنين?: "نحن قلقون بشأن العنف الذي استخدم خلال التظاهرات التي جرت في المغرب".

وأضافت بوتلر: "ندعو إلى ضبط النفس واحترام الحريات الأساسية، وحرية التجمع حق ديمقراطي ندعو المغرب إلى الحفاظ على سجله في السماح لمواطنيه بالتظاهر بطريقة سلمية".

كما حثت المفوضية الأوروبية السلطات المغربية على المضي قدما في طريق الإصلاحات، داعية كل الأطراف إلى الانخراط في حوار سلمي بهدف إيجاد حلول للقضايا التي أثارها المتظاهرون.

واصيب نحو 12 متظاهرا في مدينة الدار البيضاء خلال تظاهرة يوم الأحد الماضي عندما فرقت الشرطة احتجاجا بالقوة دعت إليه حركة 20 فبراير التي تقود الاحتجاجات في المغرب.

وشارك أفراد شرطة يستقلون دراجات نارية ومزودون بهراوات في تفريق مظاهرة نظمها آلاف المحتجين في الدار البيضاء، وقمعت الشرطة أيضا مظاهرة مماثلة نظمت في مدينة سلا المجاورة لمدينة الرباط كما قمعت مظاهرة أخرى نظمت أمام مبنى البرلمان يوم السبت الماضي.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة