هنية يطالب مون بعدم التغاضي عن مجازر الاحتلال

هنية يطالب مون بعدم التغاضي عن مجازر الاحتلال
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ١١:٢١ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية ان وصول اسطول الحرية 2 الى قطاع غزة، يعني ازالة الاثار الاخيرة للحصار الاسرائيلي الممتد لخمسة اعوام مضت.

وقال هنية في كلمة له خلال حفل افتتاح صرح وميدان شهداء اسطول الحرية، الثلاثاء: ان "وصول اسطول الحرية 2 المتضامن الى غزة سيمحو الاثار السلبية للحصار، وسيعزز مكانة القضية الفلسطينية في المحافل الدولية"، معبرا في الوقت ذاته عن استغرابه من تصريحات الامين العام للامم المتحدة " بان كي مون" التي دعا فيها لعرقلة سير الاسطول ومنع وصوله الى قطاع غزة، وطالب فيها الحكومات ذات الصلة الى استخدام نفوذها لمنع انطلاق اساطيل جديدة من الممكن ان تؤدي الى "مواجهات عنيفة".

ودعا هنية "مون" للتراجع عن تصريحاته، ودعم القضية الفلسطينية، وعدم التغاضي عن المجازر الاسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

واوضح ان الدولة الفلسطينية الموعودة لا يمكن ان تاتي من بوابة المن الاميركي او الغربي، مبينا ان "الدولة تتحقق بصمود هذا الشعب وبدمه وجهاده وتضحياته ومقاومته الباسلة ودعم شعوب الامة العربية والاسلامية".

وتوقع ان يكون مستقبل الاحتلال في ظلام دامس، والمنطقة سوف تشهد خيرا كثيرا لقضية فلسطين وشعوب هذه المنطقة.

وجدد هنية ثناءه على مصر، بعد قرارها بفتح معبر رفح البري بالرغم من انه جاء في ظل ضغوطات اميركية واسرائيلية شديدة.

وقال ان هذا القرار تعبير عن ارادة حرة وتؤكد سيادة مصر على المعبر، ويعني عودة مصر كثقل استراتيجي في دعم القضية الفلسطينية، مشددا على ان الشعب المصري- الذي لم يشارك يوما في حصار غزة بل شارك فيه الحكم المصري- هو الذي يقرر اليوم ولا يقبل املاءات من احد.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة