اندلاع معارك طاحنة بين قوات صالح والاحمر

اندلاع معارك طاحنة بين قوات صالح والاحمر
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠١:١٤ بتوقيت غرينتش

اندلعت معارك جديدة في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء مع انتهاء الهدنة بين مسلحين موالين للزعيم القبلي صادق الاحمر والقوات الموالية لنظام الرئيس اليمني على عبدالله صالح، أدت الى وقوع عدد من الضحايا.

وسمع دوي انفجارات كبيرة هزت صنعاء وتبادل لإطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة بين الطرفين.

وقال مصدر في مكتب الأحمر: "إن قوات علي صالح أنهت الهدنة مع الأحمر وباشرت بالهجوم على منزله والأماكن التي يسيطر عليها أنصاره مستخدمة جميع أنواع الأسلحة".

وأعلن مدير مكتب الأحمر سيطرة أنصار الأحمر على عدد من المباني الحكومية مع استمرار سماع أصوت انفجارات عنيفة وإطلاق نار كثيف من المناطق الشمالية للعاصمة صنعاء.

وقال عبدالقوي القيسي: "إن مقاتلي الأحمر سيطروا على مبنى وزارة الداخلية واللجنة الدائمة (المقر الرئيسي للحزب الحاكم) ومبنى هيئة المساحة وقسم شرطة الحصبة ومبنى وزارة الإدارة المحلية".

واوضح ان سبب سيطرتهم على بعض المناطق كان بسبب تجمع ما وصفها بـ"ميليشيات" تابعة لصالح، مضيفا أن مقاتلي الأحمر سيطروا على مؤسسة المياه والريف على الشارع المؤدي إلى مبنى التلفزيون.

وأشار إلى قصف صاروخي على منزل الشيخ الأحمر من منطقة السبعين، التي يتواجد فيها القصر الرئاسي، مضيفا أنهم في حالة "دفاع عن النفس"، ولم ترد حتى الآن معلومات بشأن أعداد الضحايا.

ومن جهة اخرى، ارتفع عدد ضحايا الهجوم على المعتصمين في مدينة تعز الى اكثر من خمسين شهيدا والف جريح بعد ان اقتحمت قوات الامن المدعومة بالبلطجية ساحة الحرية وأضرمت النار في خيام المعتصمين مستخدمة الرصاص الحي والقنابل العازية وعدد من الأطقم والمصحفات العسكرية.

وقال مدير المستشفى الميداني في الساحة الدكتور صادق الشجاع: "إن الأمن أحرق المستشفى الميداني واعتقل العشرات من الجرحى والمعتصمين"، مرجحا ارتفاع عدد الشهداء مع مرور الوقت واكتشاف حالات وفاة جديدة.

وفي مدينة زنجبار افادت مصادر عسكرية حكومية بمقتل ثلاثة عشر جنديا في المواجهات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة