ايطاليا: نظام القذافي انتهى سياسيا وعسكريا

ايطاليا: نظام القذافي انتهى سياسيا وعسكريا
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠١:٢٩ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني اليوم الثلاثاء أن نظام العقيد القذافي قد انتهى سياسيا وعسكريا.

وقال فراتيني في مؤتمر صحفي ببنغازي حيث دشن قنصلية لبلاده: "إن على القذافي أن يتنحى ويغادر ليبيا"، كما دعا المجتمع الدولي الى مواصلة الضغط العسكري وتشديد العقوبات الاقتصادية لإجبار القذافي على الرحيل.

وأضاف: "أن مساعديه القريبين تركوه، لم يعد لديه دعم دولي قادة دول مجموعة الثماني يرفضونه، عليه أن يرحل".

وتابع فراتيني: "بمجيئي إلى هنا، أعرب عن تقديري الكبير لكون المجلس الوطني الانتقالي هو فعلا ممثل الشعب الليبي. وأؤكد دعمنا الكامل للمجلس الوطني الانتقالي، ولهذا السبب نعمل على إقامة قنصلية في بنغازي بعد اغلاق سفارتنا في طرابلس".

ووقع مع قادة المجلس الوطني مذكرة تفاهم، واكد ان بلاده ستدعم المجلس سياسيا واقتصاديا، واشار الى ان بنك "يونيكريديت" للتسليف والشركة الوطنية للبترول "ايني" سيقدمان كمية كبيرة من الوقود والمال للمجلس.

واعتبر فراتيني ان الاصول الليبية المجمدة في ايطاليا باطار العقوبات الاقتصادية التي فرضت على نظام القذافي، تعد ضمانة صلبة للأموال التي سيتم إقراضها للمجلس الانتقالي.

واعرب الوزير الايطالي عن أمله في أن يتوصل الاجتماع المقبل لمجموعة الاتصال حول ليبيا، والذي سيعقد في بداية حزيران/يونيو في أبو ظبي، إلى آليات قانونية للإفراج عن هذه الأموال المجمدة في الخارج.

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة