الاحتلال يعزز مواقعه على حدوده مع سوريا ولبنان

الاحتلال يعزز مواقعه على حدوده مع سوريا ولبنان
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:٠١ بتوقيت غرينتش

كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، في عددها الصادر امس الثلاثاء، أن جيش الاحتلال الاسرائيلي قرر نشر تعزيزات كبيرة من قواته على طول الحدود مع سوريا ولبنان مع اقتراب ذكرى حرب حزيران/يونيو لعام 1967، التي شنها على عدد من الدول العربية.

ونقل المركز الفلسطيني للاعلام امس الثلاثاء عن الصحيفة قولها، إن مئات الآلاف من الفلسطينيين انضموا إلى حملة جرى إطلاقها على شبكة التواصل الاجتماعي الـ "فيسبوك" لإحياء ذكرى نكسة عام 1967.

ولفتت إلى أن تعزيز قوات الجيش لتواجدها على طول الحدود مع سوريا ولبنان يأتي "لتجنب تكرار ما حصل في يوم إحياء اللاجئين الفلسطينيين لـ( ذكرى النكبة الـ63) في الخامس عشر من شهر ايار /مايو".

ووفق "هآرتس" فإنه وبعد ما جرى في يوم النكبة من مظاهرات، بدأ الفلسطينيون ومؤيدوهم بالتحضير لإطلاق ما أسمته "هجومًا آخر متعدد الجوانب" على حدود كيان الاحتلال خلال هذا الأسبوع لإحياء ذكرى النكسة.

ونقلت الصحيفة عن موقع "الانتفاضة الفلسطينية الثالثة" على شبكة الفيسبوك، لما قالت إنها "تفصيلات خطة تنظيم المظاهرات على الحدود التي تفصل الكيان عن كل من سوريا ولبنان والأردن وقطاع غزة".

كما تشمل هذه الخطط تنظيم مواكب إلى المسجد الأقصى المبارك، والتي حددت لها ثلاثة تواريخ مختلفة قبل وأثناء إحياء ذكرى النكسة.

وأشارت "هآرتس" إلى أن مجموعة فلسطينية تطلق على نفسها اسم "خطة عمل"، دعت إلى مسيرات جماهيرية أيام الثالث والخامس والسابع من شهر حزيران/يونيو وذلك في ذكرى احتلال مدينة القدس في هذه الحرب.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة