السلفية التكفيرية لم تقف مع قضايا الامة

السلفية التكفيرية لم تقف مع قضايا الامة
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

بيروت(العالم)-01/06/2011- حذر خبير مصري من ان السلفية التكفيرية يمكن ان تأخذ بالامة الى التهلكة اذا لم تصحح مسارها الخاطئ وتعيد تقويم فكرها، معبترا ان هذه الجماعة لم تقف مع قضايا الامة.

وقال الباحث والكاتب المصري احمد عبدة ماهر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء، ان السلفية التكفيرية خاطئة منشأ ومبدأ ومسيرا وستؤدي بالامة الى التهلكة، وهي تنافس الازهر وقد اخترقته فعلا، معتبرا ان هذه الجماعة اثارت زوبعة عبر هدم القبور والاشتباكات مع الاقباط وغيرها.

واضاف ماهر ان هؤلاء يحتاجون الى اعادة تقويم فكري لانهم متأثرون بفكر البترودولار الوهابي الذي اعتبر ان جواسيس بريطانيين وضعوا اساسه من خلال التقرب من محمد بن عبد الوهاب (مؤسس الفكر الوهابي)، وتزويجه بامرأة بريطانية.

وتابع ان الوهابية هي السلفية التكفيرية التي تنافس الازهر على الزعامة والسيطرة والحكم الذي يريدونه بما تريده مشايخهم، الذين يدعون ان مفاهيمهم لا يمكن تغييرها.

واعتبر ماهر ان هؤلاء يكفرون مشايخ الازهر، واشار الى انهم لا يعيرون المرأة اهتماما، ويريدون الغاء المعاهد النسوية في الازهر، منوها الى انهم  طعنوا في كتب السنة المعتبرة.

واشار الباحث والكاتب المصري احمد عبدة ماهر الى ان السلفيين لم يقفوا مع قضايا الامة مثل الحصار على غزة، وقد وقفوا مع الانظمة وضد الثورات الشعبية في البلدان العربية مثل مصر.

MKH-1-00:36

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة