ارادة مصرية قوية لعودة العلاقات مع ايران

ارادة مصرية قوية لعودة العلاقات مع ايران
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٢١ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 1-6-2011 اكدت الكاتبة والصحفية المصرية سناء السعيد والتي تزور ايران حاليا، ان هناك ارادة سياسية وشعبية في مصر من اجل عودة العلاقات مع ايران، وان نظام مبارك هو الذي قام بتخريب العلاقات بمساعدة اميركا والغرب، منوهة الى ان هناك ضغوطا عربية تمارس من اجل الحؤول دون عودة العلاقات بين البلدين.

وقالت السعيد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الاربعاء: نحن جئنا الى ايران وكلنا امل الى ان نصل الى هدفنا وهو تحسين العلاقات المصرية الايرانية بالشكل الذي يرغبه الشعب المصري خاصة بعد ثورة 25 يناير المباركة.

هذا واتهمت السعيد النظام المصري السابق المتمثل بحسني مبارك كرئيس للجمهورية وانه هو الذي سعى وعلى مدى اكثر من 30 عاما في تخريب العلاقات مع ايران، اضافة الى الدور الاميركي الذي يبث الاشاعات التي تساعد على ذلك.

واضافت: ان اميركا لا تريد لمصر ان تنضم الى محور الممانعة او الدول التي تدعم المقاومة كايران وسوريا اضافة الى المقاومة الاسلامية في لبنان وفلسطين، ولهذا فانها سعت دون اسقاط نظام مبارك ولكن الارادة الشعبية المصرية هي التي اسقطته بصمودها وتضحياتها.

واشارت السعيد الى دور الاعلام في اذابة الجليد بين العلاقات الايرانية والمصرية مؤكدة دوره المهم في ذلك، ومعتبرة انه يجب على الطرفين الايراني والمصري ان يسخرا اعلامهم في هذا اتجاه اعادة العلاقات بين البلدين الى مسارها الصحيح، خاصة وان هناك ارادة شعبية من جانب الشعبين المصري والايراني.

ونوهت هذه الكاتبة والصحفية المصرية الى ان هناك ضغوطا عربية تمارس من اجل منع عودة العلاقات الايرانية المصرية، مؤكدة ان الارادة السياسية والشعبية المصرية منعت هذه الضغوط من التأثير على مسيرة عودة العلاقات الطيبة والقوية بين البلدين.

FF-01-10:10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة