الخطوط الحمر لآل خليفة لا تبقي شيئا للحوار

 الخطوط الحمر لآل خليفة لا تبقي شيئا للحوار
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ١٠:١١ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 01/06/2011 توقع الناشط السياسي البحريني راشد الراشد ان يشهد المشهد السياسي البحريني المزيد من التصعيد والتظاهرات والاحتجاجات بسبب خيبة الامل التي اصابت الجماهير أثر ما ورد في خطاب الملك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة.

واوضح الراشد في تصريح خاص لقناة العالم الاربعاء ان نظام آل خليفة يتحدث عن وجود خطوط حمر كثر من جملتها رئاسة الوزراء والجيش والامن والوزارات والبرلمان والدستور، فكلها تقع في دائرة الخط الاحمر ولا يمكن التكلم عنها أو التفاوض حولها فلماذا يطرح مبادرة للحوار عندما يعتبر كل هذه الامور من المحظورات فعلى ماذا نتحاور.

واكد الراشد ان النظام لو كان جادا لاطلق مبادرات لحل الازمة قبل هذا التاريخ أي في الشهور التي مضت، مشيرا الى ان النظام وضع تاريخا للحوار اي الشهر المقبل متسائلا ولماذا من الشهر المقبل كل هذه التحركات تدل على تسويف النظام ومناورته من اجل قمع الثورة.

واشار الراشد الى ان المدن والبلدات والقرى البحرينية خرجت الى التظاهر والاحتجاج بشكل قوي لشعورها بعدم تفهم النظام لمطاليبها وعودته الى المربع الاول المتمثل في تجاهل مطاليب الشعب.

واضاف الراشد ان الشعب البحريني يتوقع سقوط المزيد من الضحايا في هذه الاحتجاجات بسبب سيطرة العقلية القمعية على آل خليفة وبتحريض ودعم سعودي ولهذا يجهز المتظاهرون سيارات الاسعاف لنقل الشهداء والجرحى وكذلك تم تجهيز بعض البيوت من أجل ايصال الجرحى اليها واعطائهم العلاج الضروري بعد ان قام النظام باعتقال الجرحى من المستشفيات وفعل ما فعل بالكوادر الطبية التي عالجت الجرحى والمصابين.

SAM

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة